رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية يجري مباحثات بالدوحة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/r9qVR4

خلال وصول رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية إلى الدوحة

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 19-04-2021 الساعة 00:10

ما أهمية زيارة دياب إلى قطر؟

تأتي وسط أزمة سياسية كبيرة يشهدها لبنان.

ما أبرز الزيارات الأخيرة إلى قطر؟

زيارة رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري.

وصل إلى العاصمة القطرية الدوحة، الأحد، رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان حسان دياب، وذلك بعد نحو شهرين من زيارة مماثلة قام بها رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري.

وقالت وكالة الأنباء القطرية "قنا" إن وزير الدولة للشؤون الخارجية، سلطان بن سعد المريخي، كان في استقبال دياب والوفد المرافق له، لدى وصوله إلى مطار حمد الدولي.

من جهتها، قالت رئاسة مجلس الوزراء اللبنانية، على حسابها في "تويتر"، إن دياب التقى نائب رئيس الوزراء القطري وزير الدولة لشؤون الدفاع خالد بن محمد العطية، بالإضافة لنائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، بحضور سفيرة لبنان فرح برّي.

وجاءت زيارة دياب بعد شهرين من زيارة رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري، الذي زار الدوحة في 18 فبراير الماضي والتقى بأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وجرى خلال المقابلة بين أمير قطر والحريري استعراض أبرز المستجدات في لبنان، حيث أطلعه على آخر تطورات الأوضاع والجهود المتعلقة بتشكيل الحكومة.

كما التقى نائب رئيس مجلس الوزراء القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، بسعد الحريري أيضاً.

يشار إلى أن وزير الخارجية القطري زار لبنان في 9 فبراير الماضي، والتقى بالرئيس اللبناني ميشال عون بالعاصمة اللبنانية، في حين كان الحريري خارج البلاد أثناء تلك الزيارة.

كما دعا "بن عبد الرحمن" خلال زيارته للبنان جميع الأطراف إلى تغليب المصلحة الوطنية، والتعجيل بتشكيل الحكومة، مؤكداً أن الدوحة ستدعم أي سبيل يؤدي إلى ذلك.

ويعاني لبنان استقطاباً سياسياً حاداً وأزمة اقتصادية هي الأسوأ منذ الحرب الأهلية (1975-1990)، فاقمتْها تداعيات جائحة كورونا وانفجار المرفأ وفشل تشكيل الحكومة.

وخلال الفترة الماضية قدَّمت الدوحة عدداً من المساعدات لبيروت لدعمها في مواجهة أزمتي انفجار المرفأ وتداعيات كورونا.

مكة المكرمة