رئيس فنزويلا يدعو غوايدو للحوار.. والأخير يرفض

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LjXJb4

مادورو: دوماً هناك قناة للحوار مع المعارضة تحت أي ظروف

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 25-01-2019 الساعة 22:16

أكد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، اليوم الجمعة، استعداده للحوار مع المعارضة ولقاء رئيس البرلمان المعارض خوان غوايدو، مشيراً إلى أن قنوات الاتصال قائمة وكانت موجودة دائماً.

وقال مادورو في مؤتمر صحفي بعد يومين من تنصيب غوايدو نفسه "رئيساً للبلاد": "دوماً هناك قناة للحوار مع المعارضة، تحت أي ظروف كانت"، مؤكداً استعداده للقاء غوايدو في أي وقت وتحت أي ظرف.

من جهته رفض زعيم المعارضة الفنزويلية دعوة مادورو، وقال إنه لن يشارك في "حوار شكلي"، على حد وصفه.

وفي وقت سابق، وجه مادورو خلال جلسة خاصة أمام المحكمة العليا في كاراكاس رسائل لخصومه في الداخل والخارج.

وأكد أنه لن يترك السلطة في مواجهة ما يصفه بانقلاب مدعوم من واشنطن، معرباً عن شكره للمؤسسة العسكرية التي أعلنت دعمها له.

وهاجم مادورو الرئيس الأمريكي، قائلاً: إن "دونالد ترامب لديه تصور مجنون بأنه الشرطي العالمي والقائد الأعلى، وهذا استفزاز كبير".

وتواصل واشنطن الضغط دبلوماسياً لفرض عزلة دولية كاملة على الرئيس الفنزويلي، لكنها تواجه صعوبات في تحقيق ذلك لأن دولاً كبرى، في مقدمتها روسيا والصين، أعلنت وقوفها إلى جانب مادورو ورفضها التدخل الأمريكي في فنزويلا باعتباره انتهاكاً للقانون الدولي.

كما أن دولاً، بينها تركيا والمكسيك وكوبا وبوليفيا، عبرت عن مواقف مناهضة لمحاولة الإطاحة بمادورو.

ورد الرئيس الفنزويلي على اعتراف واشنطن برئيس البرلمان المعارض رئيساً بالوكالة بقطع العلاقات معها، وإغلاق سفارة بلاده وقنصلياتها بالولايات المتحدة، ومطالبة الدبلوماسيين الأمريكيين بمغادرة كاراكاس خلال 72 ساعة.

وفي المقابل، اعترفت الولايات المتحدة الأمريكية، ودول مجموعة ليما، وفي مقدمتها البرازيل والأرجنتين وكندا، بالمعارض الفنزويلي.

مكة المكرمة