رئيس مجلس الشورى العُماني: فلسطين قضية الأمة الأولى

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/PvQYeq

رئيس مجلس الشورى العُماني خالد المعولي

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 12-05-2021 الساعة 21:53

ما هو موقف مجلس الشورى من التصعيد الإسرائيلي؟

أعرب المجلس عن التضامن مع الفلسطينيين والوقوف إلى جانبهم.

ما هي رسالة مجلس الشورى للعالم؟

دعا المجتمع الدولي للضغط على الاحتلال لوقف تعديه على قرارات الشرعية الدولية.

دعا مجلس الشورى العُماني المجتمع الدولي لمواصلة الجهود في الضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي لإنهاء الحصار  والتعدي على قرارات الشرعية الدولية، ورفض مبادرات القمم العربية والإسلامية.

جاء ذلك خلال كلمة رئيس المجلس، خالد بن هلال المعولي، رئيس وفد السلطنة المشارك في أعمال المؤتمر الحادي والثلاثين الطارئ للاتحاد البرلماني العربي، الذي عقد اليوم الخميس افتراضياً بالمجلس الوطني الاتحادي بدولة الإمارات، دولة الرئاسة، لبحث الانتهاكات الإسرائيلية في القدس. 

وقال المعولي: "إننا نقف باستغراب وامتعاض بشأن الكيفية التي تتعامل بها سلطات الاحتلال في هذه الأيام المباركة، وفي ظل هذه الظروف الاستثنائية الصحية للجائحة، حيث إننـا نتابـع ونراقب بقلـق شديـد ما يتعرض لـه جزء مـن أمتنـا العربية، ألا وهي بلد العروبة، فلسطين الأبية".

وشدد المعولي على أن قضية فلسطين هي قضية الأمة الأولى والتي تـعاني من انعكاس هذه التحولات عليها، حيث توسعت رقعة الإضرار بالأمن و السلام، وازداد اللاجئون والمهاجرون عاماً بعد آخر، فضلاً عن انتهاكات الحرم القدسي الشريف والاستفزازات الإسرائيلية المتكررة.

وأردف بالقول: "مأساة الشعب الفلسطيني وما يلاقيه على أيادي سلطات الاحتلال تعد أكبر مأساة إنسانية، ألمت بأمتنا العربية، فالقدس أصبحت عرضة للضياع، وسكانها ينكل بهم ويهجرون قسراً، والأرواح تزهق ليلاً ونهاراً".

وأعرب رئيس مجلس شورى عُمان عن التضامن مع الفلسطينيين والوقوف إلى جانبهم، مؤكداً موقف السلطنة الدائم تجاه الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة كاملة السيادة، وعاصمتها القدس الشرقية.

ومنذ مساء الاثنين، يتواصل تصعيد عسكري وميداني في قطاع غزة، حيث يواصل الجيش الإسرائيلي شن الغارات على مناطق عدة بمحافظات قطاع غزة، في حين ترد المقاومة الفلسطينية بإطلاق الصواريخ.

ومنذ أيام، يسود التوتر مدينة القدس، خاصة حي الشيخ جراح، الذي تخطط "إسرائيل" لإخلاء منازل عدد من سكانه لصالح جمعيات استيطانية، وسط إدانة عربية ودولية واسعة، إضافة إلى محاولات متكررة لاقتحام المسجد الأقصى.

وبدأت المواجهات قبل ساعات من مسيرة كان من المقرر أن تقام في 28 رمضان، وكان سيشارك فيها آلاف المستوطنين اليهود إحياءً لما يسمونه "يوم توحيد القدس"، في إشارة إلى يوم احتلال الجزء الشرقي من القدس المحتلة في يونيو 1967.

مكة المكرمة