رئيس وزراء بولندا يلغي زيارته لإسرائيل بسبب تصريحات نتنياهو

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G74vAx

انتقد رئيس الوزراء البولندي سابقاً نظيره الإسرائيلي نتنياهو حول نفس الموضوع

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 17-02-2019 الساعة 19:16

قالت متحدثة باسم رئيس وزراء بولندا جوانا كوبنسكا، يوم الأحد، إن رئيس الوزراء ألغى زيارة لـ"إسرائيل" في أعقاب تصريحات رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو تشير إلى وجود تواطؤ بولندي خلال ما تعرف بـ"محرقة الهولوكوست".

ومن المقرر عقد قمة لأربع دول بوسط وشرق أوروبا في القدس المحتلة هذا الأسبوع.

وأكدت المتحدثة لوكالة "رويترز" أن رئيس الوزراء، ماتيوس مورافيسكي، لن يحضر القمة، وأن بولندا سترسل وزير الخارجية جاسيك تشابوتوفيتش بدلاً منه.

وقالت كوبنسكا إن مورافيسكي أبلغ نتنياهو بقراره إلغاء الزيارة في مكالمة هاتفية بعد ظهر يوم الأحد.

واستدعت بولندا، حيث توجد حساسية كبيرة بشأن أعمالها خلال المحرقة، السفيرة الإسرائيلية أنا أزاري لتقديم توضيحات لتصريحات نتنياهو.

ويوم الجمعة الماضي أعلنت وسائل إعلام بولندية أن رئيس الوزراء، ماتيوس مورافيسكي، يعتزم إلغاء زيارته إلى "إسرائيل"، رداً على تصريحات لنتنياهو هاجم فيها بولندا، وقال فيها إن "البولنديين تعاونوا مع النازيين" في فترة الهولوكوست.. لا أعرف أي شخص تم مقاضاته على هذا التصريح".

وأضاف: "إذا قال نتنياهو هذا فلا ينبغي عقد المؤتمر"، مضيفاً أنه على استعداد لاستضافة المؤتمر في مقر إقامته، في إشارة إلى قمة فيسغارد يوم 18 فبراير الجاري، التي يشارك فيها قادة المجر وجمهورية التشيك وسلوفاكيا في "إسرائيل".

وبرر مكتب نتنياهو في بيان أن صحيفة "جيروزالم بوست" (العبرية) أخطأت في نقل تصريحات لرئيس الوزراء، أثناء وجوده في وارسو لحضور مؤتمر عن الشرق الأوسط برعاية الولايات المتحدة، وأنها أصدرت تصحيحاً للخبر.

وسبق أن أشار رئيس الوزراء البولندي مورافيسكي، في فبراير من العام الماضي، إلى مشاركة من سمّاهم "الجناة اليهود" فيما تعرف بـ"المحرقة"، التي ارتكبها النازيين إبان الحرب العالمية الثانية.

وانتقد نتنياهو آنذاك نظيره البولندي، وقال إن تصريحاته "تنم على حالة من سوء الفهم إزاء الأحداث التاريخية"، واصفاً هذه التصريحات بـ"المثيرة للاشمئزاز".

والعام الماضي، قال مورافيسكي أمام البرلمان البولندي إن الحكومة البولندية سعت إلى كشف زيف الإشارات المتعلقة بالتعاون البولندي المحتمل خلال المحرقة في مسعى "للنضال من أجل الحقيقة".

مكة المكرمة