رئيس وزراء حكومة طبرق يتراجع عن الاستقالة

تراجع الثني عن استقالته التي أعلنها على الهواء مباشرة

تراجع الثني عن استقالته التي أعلنها على الهواء مباشرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 18-08-2015 الساعة 08:54


عاد رئيس الوزراء الليبي المعترف بحكومته دولياً عبد الله الثني عن استقالته، وفق ما أعلن المتحدث باسم الحكومة، وذلك بعدما أعلنها الأسبوع الفائت.

وتعرض الثني للإحراج خلال مقابلة تلفزيونية مساء الثلاثاء بإلقاء اللوم على حكومته لانعدام الخدمات الأساسية مثل الكهرباء والوضع الأمني المقلق في المناطق التي تسيطر عليها.

وقال خلال المقابلة: "إذا كان خروجنا هو الحل فأعلنها على الهواء، أنا أتقدم باستقالتي".

وقال المتحدث باسم الحكومة حاتم العريبي، الاثنين لوكالة فرانس برس: إن "رئيس الوزراء لم يتقدم باستقالته (إلى البرلمان) لقد تراجع عن إعلانه السابق، الحكومة تعمل بشكل طبيعي كالمعتاد ومستعدة للمثول أمام البرلمان للخضوع لأية مساءلة محتملة".

وخلال المقابلة التلفزيونية، واجه رئيس الوزراء الذي نجا من محاولة اغتيال في مايو/ أيار عندما أطلق مسلحون النار على سيارته بعد اجتماع للبرلمان، اتهامات لحكومته بالفساد.

وبعد أكثر من ثلاثة أعوام على سقوط نظام معمر القذافي، تحكم ليبيا سلطتان هما حكومة طبرق، وحكومة المؤتمر الوطني العام بطرابلس.

ويقود موفد الأمم المتحدة إلى ليبيا برناردينو ليون منذ أشهر مفاوضات بين الجانبين في محاولة للتوصل إلى اتفاق على حكومة وحدة وطنية.

مكة المكرمة