رئيس وزراء فرنسا: لم ولن ننكر التاريخ اليهودي في القدس

مانويل فالس رئيس الوزراء الفرنسي

مانويل فالس رئيس الوزراء الفرنسي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 11-05-2016 الساعة 18:23


انتقد رئيس الوزراء الفرنسي، مانويل فالس، الأربعاء، تأييد وفد بلاده في اليونسكو قراراً للمنظمة حول القدس، معتبراً أنه يتضمن صياغات مؤسفة وفي غير محلها كان ينبغي تفاديها، مشيراً إلى أن بلاده لم ولن تنكر الوجود والتاريخ اليهودي في القدس.

وقال أمام الجمعية الوطنية الفرنسية: "هناك في قرار اليونسكو صياغات مؤسفة، في غير محلها، تلحق ضرراً وكان ينبغي من دون شك تفاديها".

وأكد فالس أن هذا "القرار يشير إلى فلسطين المحتلة من دون أن يستخدم تسمية جبل الهيكل التي يطلقها اليهود على باحة المسجد الأقصى"، مبيناً أن ذلك "لن يغير شيئاً في سياسة فرنسا حيال النزاع بين إسرائيل والفلسطينيين".

وتابع: "أريد أن أكرر أمامكم بقوة واقتناع، أن فرنسا لم ولن تنكر الوجود والتاريخ اليهودي في القدس، لا اليوم ولا غداً، وإن إنكار هذا التاريخ سيكون أمراً سخيفاً".

وشدد رئيس الوزراء الفرنسي بالقول: "موقفنا واضح ولا يتغير؛ إنه الدفاع عن حرية الزيارة والعبادة في القدس، المدينة التي ترمز إلى الديانات الموحدة الثلاث، المدينة التي هي ملك جميع المؤمنين سواء كانوا يهوداً أو مسيحيين أو مسلمين".

وبمبادرة من دول عربية عدة أصدر المجلس التنفيذي لليونسكو، في الرابع عشر من أبريل/نيسان الماضي، بموافقة فرنسا، قراراً عن فلسطين المحتلة، يهدف إلى "الحفاظ على التراث الثقافي الفلسطيني، والطابع الإسلامي المميز للقدس".

مكة المكرمة