رئيس وزراء قطر يجري سلسلة لقاءات مع المسؤولين الأتراك في أنقرة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/JvyoW2

أكد المسؤول القطري أن أمن تركيا من أمن بلاده

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 31-10-2019 الساعة 17:06

أجرى رئيس مجلس الوزراء القطري، عبد الله بن ناصر آل ثاني، سلسلة مباحثات مع المسؤولين الأتراك، على رأسهم الرئيس رجب طيب أردوغان.

وأوضحت مصادر لوكالة الأنباء التركية "الأناضول"، أن أردوغان اجتمع مع رئيس الوزراء القطري، مساء الأربعاء، في المجمع الرئاسي بأنقرة، بعيداً عن وسائل الإعلام.

وأضافت الوكالة أن الاجتماع استمر 35 دقيقة، بحضور نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، ووزير البيئة والتخطيط العمراني مراد قوروم، ووزير الداخلية سليمان صويلو، ووزيرة التجارة روهصار بكجان.

وقال رئيس الوزراء القطري عقب اللقاء: "سُعدت بلقاء فخامة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، خلال زيارتي للعاصمة أنقرة اليوم، حيث نقلتُ له تحيات أخيه سمو الأمير حفظه الله، وتمنياته له ولشعب تركيا الشقيق بدوام التقدم والازدهار. تربطنا علاقات تاريخية متميزة تُعتبر نموذجاً بين الدول، بفضل الله تعالى، والقيادة الرشيدة للبلدين".

واليوم الخميس،  أجرى الشيخ عبد الله بن ناصر لقاء مع نائب الرئيس التركي، فؤاد أوقطاي، حول العلاقات الثنائية والاستثمارات المشتركة بين البلدين.

كذلك وقع رئيس الوزراء القطري على خطاب نوايا للتعاون في مجالات تنفيذ الفعاليات الكبرى بين كل من أنقرة والدوحة.

وأعرب أوقطاي عن شكره للشيخ عبد الله إزاء دعمه عملية "نبع السلام" شرق نهر الفرات شمالي سوريا.

وأشار الجانبان إلى استمرار الأعمال التحضيرية لعقد اجتماع اللجنة الاستراتيجية العليا التركية القطرية، خلال المرحلة المقبلة، برئاسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وبحث الجانبان مشروع الاستثمارات المشتركة الذي تقدم به أمير قطر، العام الماضي، والبالغة قيمتها 15 مليار دولار.

وأكد الجانب التركي أهمية تطوير العلاقات مع الدوحة، لا سيما في مجال الصناعات الدفاعية.

وخلال لقاء رئيس الوزراء القطري بوزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، شدد على أن أمن تركيا من أمن قطر، والعمل يتم استناداً إلى توصيات الأمير تميم، الذي يحرص على تعزيز العلاقات مع تركيا أكثر.

وأشار إلى أن "السياح القطريين في تركيا يشعرون بأمان كبير، والبالغ عددهم نحو 180 ألف سائح حالياً في المناطق السياحية بتركيا".

وتربط الدوحة وأنقرة علاقات استراتيجية مميزة، أَسّست لشراكة تقوم على مبدأي التوافق والتكامل، بتنسيق لا يكتفي بمستويات التمثيل الدبلوماسي التقليدية التي تعارفت عليها مثل هذه الشراكات، بل تعدّته في الحالة القطرية-التركية إلى تنسيق عند أعلى الهرم.

وهذه العلاقة ترجمتها قمم متواصلة جمعت زعيمي البلدين؛ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، ويعكس ذلك حجمُ الزيارات المتبادلة بينهما، وما ينتج عنها من درجة عالية من التوافق في التعامل مع ملفات مهمة ذات اهتمام مشترك.

مكة المكرمة