رئيس وزراء قطر يطمئن مواطنيه بشأن كورونا.. ماذا قال؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/zB724E

اطمأن رئيس الحكومة على الحالات التي شفيت من الفيروس

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 31-03-2020 الساعة 17:36

قام رئيس الوزراء القطري وزير الداخلية الشيخ خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني، الثلاثاء، بزيارة إلى مركز الأمراض الانتقالية المخصص لمصابي فيروس كورونا المستجد المنتشر في أنحاء العالم.

وذكر الشيخ خالد في تغريدة له بحسابه في "تويتر" أن زيارة المركز التابع لمؤسسة حمد الطبية والذي خصص لمصابي فيروس كورونا جاء من أجل الاطلاع على خدمات الرعاية الصحية المقدمة للمصابين.

وأوضح أنه اطمأن خلال الزيارة على حالات عدد من المتعافين والمتماثلين للشفاء، الذين أشادوا بالخدمات الصحية المقدمة لهم، مؤكداً أن "الإصابات تحت السيطرة".

وأكّد استماعه لشرح موجز حول الأنظمة وآليات تطبيق إجراءات الاستقبال ومعدات الحماية الشخصية الطبية والأجهزة الطبية المتوفرة وفق أعلى معايير السلامة والوقاية من المرض.

وضمت الزيارة التفقدية وزيرة الصحة العامة في قطر حنان محمد الكواري، بالإضافة لعدد من كبار المسؤولين بمؤسسة حمد الطبية والكادر الطبي.

وبلغ إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في قطر 693، شفي منها 51 حالة، بالإضافة إلى حالة وفاة وحيدة، وفق الأرقام الرسمية.

وكانت قطر قد أعلنت، من خلال اللجنة العليا لإدارة الأزمات أنها لن تألو جهداً في توفير علاج للفيروس في حال أثبت نجاعته طبياً وصحياً.

ومساء الاثنين، قالت دولة قطر إنها وفرت تقنيات مخبرية جديدة لفحص فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، وهو ما يشكل نقلة نوعية في التعامل مع هذا الوباء، من خلال الكشف المبكر عن الحالات المصابة، ومن ثم الحد من انتشار الفيروس.

وزاد انتشار "كورونا" بدول الخليج والدول العربية مع توسُّع انتشاره في إيران، بسبب وقوعها بالضفة المقابلة للخليج العربي ووجود حركة تنقُّل واسعة معها.

وينتشر الفيروس اليوم في معظم دول العالم، لكنَّ أكثر وفياته وحالات الإصابة الناجمة عنه هي في إيطاليا وإسبانيا والصين وإيران وفرنسا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولاً عديدة على إغلاق حدودها البرية، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات، ومن ضمنها صلوات الجمعة والجماعة.

مكة المكرمة