"رايتس ووتش": إعدام الشبان المصريين الثلاثة "ظلمٌ صارخ"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GWamj2

مؤسسات حقوقية دولية تنتقد أوضاع حقوق الإنسان بمصر

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 08-02-2019 الساعة 14:59

دانت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، اليوم الجمعة، تنفيذ السلطات المصرية حكم الإعدام بحق 3 من رافضي الانقلاب، بعد اتهامهم بقتل نجل أحد القضاة، وقالت إنهم تعرضوا للتعذيب للإدلاء باعترافاتهم.

وذكرت المنظمة في بيانها أن خطاباً مسرباً من أحد المتهمين أُرسل لمرصد طلاب الحرية (وهو مرصد أسسته مجموعة من المحامين الحقوقيين والنشطاء)، "يزعم بأن الاعترافات كانت تحت التعذيب".

وأردف البيان: "يشير الخطاب إلى أنهم تم تعذيبهم بالصدمات الكهربائية، والضرب في محبسهم".

ونفذ النظام المصري، الخميس، حكم الإعدام شنقاً بحق 3 من رافضي الانقلاب، في المنصورة، وهم طالبان جامعيان والثالث تاجر يمتلك محلاً لأجهزة الكمبيوتر.

وطالب مايكل بيج، نائب مدير المنظمة الدولية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، النظام المصري بـ"حظر تنفيذ أحكام الإعدام، الأمر الذي يضخم قسوة المحاكمات الجائرة".

ومنعت السلطات في مصر إقامة جنازات للشبان الثلاثة الذين أعدمتهم، وفرضت إجراءات مشددة لتشييعهم، اقتصرت على عدد قليل من أقاربهم قاموا بأداء الصلاة عليهم في المسجد فجراً ودفنهم بشكل سريع.

وفي يوليو 2016، أصدرت محكمة جنايات المنصورة حكماً بالإعدام شنقاً بحق خمسة متهمين، قالت إنهم ينتمون لـ"جماعة الإخوان المسلمين"، بينهم الثلاثة الذين نُفّذ الحكم بإعدامهم اليوم.

وتنتقد مؤسسات حقوقية دولية أوضاع حقوق الإنسان بمصر، في ظل تصاعد موجة الإعدامات والاعتقالات السياسية بعد وصول عبد الفتاح السيسي إلى منصب رئيس الجمهورية عقب انقلاب نفذّه مع الجيش، منتصف 2013.

مكة المكرمة