"رايتس ووتش" تطالب البابا بالضغط على أبوظبي لوقف القمع وحرب اليمن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6YbWmK

ملصق البابا فرانسيس بكنيسة سانت ماري الكاثوليكية في دبي قبيل زيارته الإمارات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 03-02-2019 الساعة 13:59

طالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية الدولية، اليوم الأحد، بابا الفاتيكان "فرانسيس" بالاستفادة من زيارته الإمارات في الضغط على حكومتها من أجل "وقف الانتهاكات الحقوقية الجسيمة" التي ترتكبها قواتها في اليمن، وإنهاء "قمع المنتقدين" بالداخل.

وأضافت المنظمة الدولية (غير حكومية، مقرها نيويورك)، في بيان نشرته على موقعها الرسمي، أن البابا سيشارك في "المؤتمر العالمي للأخوّة الإنسانية" بالإمارات في 4 فبراير الجاري.

وأشار البيان إلى أن الإمارات "تؤدي دوراً بارزاً بالعمليات العسكرية للتحالف بقيادة السعودية في اليمن".

وتابع: "منذ مارس 2015، قصفت قوات التحالف المنازل والأسواق والمدارس عشوائياً، وأعاقت وصول المساعدات الإنسانية، واستخدمت الذخائر العنقودية المحظورة، على نطاق واسع محلياً".

ومضى قائلاً: "تعتدي السلطات الإماراتية باستمرار على حرية التعبير وتكوين الجمعيات منذ 2011، وما يزال الآلاف من العمال المهاجرين ذوي الأجور معرّضين بشكل كبير، للعمل الجبري".

ونقل البيان عن سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة، قولها: إنه "رغم تأكيدها التسامح، لم تُظهر حكومة الإمارات أي اهتمام حقيقي بتحسين سجلها الحقوقي".

وأضافت ويتسن: "مع ذلك، فقد أظهرت مدى حساسيتها بشأن صورتها العالمية، وعلى البابا فرانسيس توظيف زيارته في الضغط على قادة الإمارات، للوفاء بالتزاماتهم الحقوقية في الداخل والخارج".

تجدر الإشارة إلى أن الإمارات هي ثاني أكبر دولة بالتحالف العربي الذي تقوده السعودية وينفذ منذ عام 2015، عمليات عسكرية باليمن؛ دعماً للقوات الحكومية في مواجهة مليشيات "الحوثي".

مكة المكرمة