رايتس ووتش: قوانين الحكومة العراقية تمنع النازحين من العودة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gnapQ2

أقرت السلطات العراقية نظاماً يسمح بإنزال العقاب بأقارب المنتمين لداعش

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 14-06-2019 الساعة 21:06

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش، اليوم الجمعة، إن النازحين العراقيين غير قادرين على العودة إلى مناطقهم لأن "السلطات نصّبت نظاماً سمح لقوات الأمن بإنزال عقاب جماعي بالأسر التي يُزعم أن أقاربها على صلة بداعش".

وأضافت المنظمة في بيان: إنه "ما يزال هناك 1.8 مليون نازح جراء النزاع بين القوات العراقية وتنظيم داعش بعد عامين على انتهاء أكبر المعارك".

وذكر البيان أن "السلطات العراقية نصبت نظاماً سمح للمجتمعات المحلية، وقوات الأمن، والهيئات الحكومية بإنزال عقاب جماعي بالأسر التي يُزعم أن أقاربها على صلة بداعش".

وأوضح البيان أن "النظام جعل تلك العائلات عالقة في جحيم يمنعهم من العودة إلى ديارهم، ويسجنهم في مخيمات، ويجبرهم على تحمل ظروف قاسية تنذر بمستقبل قاتم لأطفالهم".

وأشار بيان المنظمة إلى إجراءات الفحص الأمني التي تقوم بها السلطات العراقية للنازحين خلال عودتهم إلى مناطقهم، للتأكد من عدم موالاتهم لتنظيم "داعش".

ولم تعقب السلطات العراقية على ما جاء في بيان المنظمة، غير أنها تزعم أنها تسعى لاستتباب الأمن بالبلاد ومواجهة خلايا "داعش".

ووفقاً لإحصائيات وزارة الهجرة العراقية، فإن ما مجموعه 5.5 ملايين عراقي اضطروا إلى النزوح من محافظات شمال وغرب البلاد، بعد أحداث يونيو 2014، التي سيطر فيها "داعش" على مساحات كبيرة من البلاد، عاد منهم نحو 3.1 ملايين إلى مناطقهم المحررة.

وأعلن العراق أواخر 2017 تحرير كامل البلاد بما فيها الموصل من "داعش"، لكن لا يزال التنظيم يحتفظ بخلايا نائمة موزعة في أرجاء البلاد.

مكة المكرمة