رجوي: إخراج إيران من سوريا والعراق واليمن كفيل بإنهاء داعش

مريم رجوي رئيسة المعارضة الإيرانية

مريم رجوي رئيسة المعارضة الإيرانية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 09-07-2016 الساعة 17:13


قالت رئيسة المعارضة الإيرانية، مريم رجوي، إن نهاية تنظيم "داعش" لن تتأتى إلا بإخراج إيران من سوريا والعراق واليمن ولبنان، مضيفة أن النظام الإيراني تورط في سوريا وفقد كثيراً من عناصره هناك.

وخلال اجتماع المعارضة الإيرانية في العاصمة الفرنسية باريس، أشارت رجوي إلى أن السعودية وعدة دول أخرى قطعت علاقاتها مع النظام الإيراني؛ "لأنه نظام فاسد"، مضيفة أنه استغل رفع العقوبات وقام بدعم الأسد في ارتكاب مجازر ضد السوريين.

واعتبرت رئيسة المعارضة أن الاتفاق النووي "ساعد النظام على دعم المليشيات لتدمير المنطقة"، مشيرة إلى أن النظام الحالي فشل في إدارة البلاد، "ولا بد من إسقاطه".

وأوضحت أن المرشد العام للثورة الإيرانية، على خامنئي، قام بقصف اللاجئين الإيرانيين في العراق مع بداية المفاوضات النووية، قائلة: إنه "يجب إسقاط نظام ولاية الفقيه".

ودعت رجوي الشعب الإيراني لمقاومة النظام وعدم الخوف منه، معتبرة إسقاطه "إحلالاً للسلام في المنطقة".

وأكدت أن النظام الإيراني دفع بنحو 70 ألف مقاتل إلى سوريا لدعم بشار الأسد.

كما دانت رجوي التفجير الذي وقع بالقرب من الحرم النبوي الشريف، قائلة إن نظام ولاية الفقيه وداعش "متشابهان ولا علاقة لهما بالإسلام".

وتحتضن العاصمة الفرنسية باريس، السبت، أكثر من 100 ألف شخص من أبناء الجاليات الإيرانية المنتشرة في مختلف دول العالم، في أكبر تجمع لمعارضي نظام طهران، بحسب موقع "الإخبارية" السعودي.

مكة المكرمة