رداً على "رعد الشمال".. مليشيات عراقية تستعرض على حدود السعودية

مصادر: مليشيا حزب الله تستعرض قوتها أمام السعودية

مصادر: مليشيا حزب الله تستعرض قوتها أمام السعودية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 16-03-2016 الساعة 13:42


كشفت مصادر أمنية في مدينة النخيب، جنوب غرب محافظة الأنبار العراقية، الواقعة على الشريط الحدودي مع السعودية، عن وجود تحركات "مريبة" لمليشيات حزب الله وجيش المختار؛ رداً على اعتبار السعودية مليشيا حزب الله منظمة "إرهابية"، ورداً أيضاً على الحراك الذي تقوده المملكة ضدها.

وقالت المصادر، طالبة عدم الكشف عن هويتها، في حديث لمراسل "الخليج أونلاين": إن "المليشيات الشيعية الموالية لإيران وبإيعاز من طهران حشدت المئات من مقاتليها في صحراء منطقة النخيب الحدودية مع السعودية، وقامت بتحركات مريبة توحي بأنها تخطط للقيام بشيء ما".

وبينت المصادر أن المليشيات "كانت تستقل عجلات نوع بيك أب رباعية الدفع، محملة بمدافع رشاشة وراجمات الصواريخ وأسلحة خفيفة ومتوسطة".

وأضافت أن "المليشيات نقلت منذ فترة أعداداً كبيرة من الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة، التي حصلت عليها من الحكومة العراقية بحجة محاربة تنظيم داعش من محافظتي صلاح الدين والأنبار إلى معسكرات لها قرب الحدود السعودية".

ولفتت المصادر إلى أن "تحشيد المليشيات على الشريط الحدودي مع السعودية في هذا الوقت تحديداً، جاء بعد تلقيها معلومات تشير إلى أن القوات العربية التي تسعى للدخول إلى سوريا بقيادة السعودية سيكون طريقها عبر الصحراء الجنوبية الغربية من العراق".

وألمحت إلى أن "المليشيات قامت بهذه التحركات بعد اختتام فعاليات رعد الشمال التي شهدتها منطقة حفر الباطن السعودية الأسبوع الماضي".

وبحسب المصادر نفسها فإن "مليشيا حزب الله تقوم باستعراضات عسكرية لقواتها المنتشرة هناك، في محاولة منها لإبراز عضلاتها وقدراتها رداً على الحراك الذي تقوده المملكة العربية السعودية ضدها".

وكانت المنطقة الشمالية من المملكة العربية السعودية والحدودية مع العراق شهدت مناورات "رعد الشمال"، التي اختتمت في العاشر من مارس/ آذار الجاري، شاركت فيها قوات تمثل كلاً من السعودية وقطر والكويت والإمارات والبحرين وسلطنة عمان والأردن والسنغال والسودان والمالديف والمغرب وباكستان وتشاد وتركيا وتونس وجزر القمر وجيبوتي وماليزيا ومصر وموريتانيا، إضافة إلى قوات درع الجزيرة.

وفي السياق ذاته هدد زعيم مليشيا "جيش المختار" الشيعية، واثق البطاط، في مقطع مصور جديد له، بدخول السعودية واحتلال الكعبة المشرفة والمدينة المنورة، داعياً أتباعه إلى الاستعداد التام للتوجه إلى بلاد الحرمين.

ومن جهتها قالت النائبة عن اتحاد القوى العراقية، لقاء وردي، في تصريح صحفي لها: إن "المليشيات الشيعية موجودة بأسلحتها وعتادها المتكامل على الحدود السعودية"، مبينة أن "تحرك هذه المليشيات لا يكون إلا بإيعاز من الحرس الثوري الإيراني".

وعزت وردي سبب انتشار المليشيات على الحدود العراقية السعودية، إلى ضعف حكومة العبادي وعجزها، مضيفة: "إننا نتابع عن كثب وقلق ما يجري على الحدود السعودية".

مكة المكرمة