رسالة مؤازرة من عُمان وتغطيات مفتوحة لأحداث فلسطين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/YNPXJ2

وسائل الإعلام العمانية تعطي مساحة واسعة للأخبار القادمة من فلسطين

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 12-05-2021 الساعة 22:25

كيف تضامن العمانيون مع فلسطين؟

مواقع التواصل العمانية تضامنت بشكل واسع مع الفلسطينيين وتصدرت العديد من الوسوم الخاصة بفلسطين قائمة التريند العماني. كما خرجت العديد من مظاهر التضامن الرياضية والفنية.

ما هو الموقف الرسمي العماني من التصعيد في فلسطين؟

السلطنة رفضت الاعتداءات الإسرائيلية، وأكدت حق الفلسطينيين في إقامة دولتهم وعاصمتها القدس الشرقية.

أبدى العمانيون تضامناً ملحوظاً مع الفلسطينيين الذين يتعرضون لعدوان إسرائيلي مستمر منذ أيام، فيما منحت وسائل الإعلام المحلية الأخبار القادمة من فلسطين مساحة كبيرة.

ومنذ تصاعد المواجهات في مدينة القدس والضفة الغربية المحتلتين، والتي تحولت لاحقاً إلى عدوان عسكري واسع على قطاع غزة، أبدت مسقط موقفاً رسمياً رافضاً للتصعيد الإسرائيلي والتجاوزات التي تقوم بها قوات الاحتلال على الفلسطينيين ومقدساتهم.

وتحظى الأخبار القادمة من فلسطين باهتمام كبير في الصحافة العمانية المحلية، فيما أبدى مواطنون تضامنهم بأكثر من طريقة.

واليوم الأربعاء، أعلنت "شبكة عمان" الإخبارية، وقف جميع الأخبار المحلية مؤقتاً، باستثناء الأخبار العاجلة، وقالت إنها ستخصص حسابها على "تويتر" لتغطية الوضع في فلسطين المحتلة.

وأمس الثلاثاء، كان وسم "#فلسطين_قضيتنا_الأولي"، هو المتصدر في سلطنة عمان، حيث شارك النشطاء بالعديد من التغريدات الداعمة لفلسطين.

وتصدرت العديد من الوسوم الخاصة بالقدس التريند في عمان، كما بعث آخرون رسائل فنية وغنائية من أحد العمانيين إلى فلسطين والمسجد الأقصى.

كما وجّه المعلق الرياضي العماني خليل البلوشي رسالة دعم إلى المرابطين الفلسطينيين في المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح، ونشر البلوشي على حسابه الشخصي بموقع فيسبوك -يوم الأحد- مقطع فيديو عنوانه "فلسطين قضيتي".

وسياسياً، أعرب وزير خارجية سلطنة عُمان، بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي، أمس الثلاثاء، عن تضامن السلطنة مع الشعب الفلسطيني الشقيق وتأييدها الثابت للمطالبة العادلة بالحرية والاستقلال، وقال إن ممارسات الاحتلال تحتاج إلى تحرك دولي لوقفها.

كما أصدر المفتي العام للسلطنة الشيخ أحمد الخليلي أكثر من بيان للتنديد بالاعتداءات على المسجد الأقصى، وأيضاً للتنديد بموقف أهل العلم مما يجري في فلسطين.

وفي لقاء تلفزيوني وصف مساعد المفتي العام لسلطنة عُمان، الشيخ كهلان الخروصي، من يقولون إن تحرير القدس من علامات الساعة، بأنهم متخاذلون.

وقد أكد عضو مجلس الشورى العُماني ممثل ولاية بهلا، محمد بن تميم الهنائي، في تصريح لـ"الخليج أونلاين"، أن موقف السلطنة ثابت من دعم الحقوق المشروعة في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

وحظي الفلسطينيون خلال الأيام الأخيرة بتضامن خليجي واسع حيث خرجت المسيرات التضامنية في قطر والبحرين والكويت، فيما عجت مواقع التواصل الخليجية بالدعم المتواصل لهم في مواجهة الاحتلال.

وتواصل قوات الاحتلال عدوانها على قطاع غزة، الذي بدأ يوم الاثنين الماضي، بعد تدخل المقاومة لحماية المقدسيين والمسجد الأقصى من الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة منذ بداية شهر رمضان.

وارتفع عدد الشهداء في قطاع غزة منذ بدء القصف إلى 53، بينهم 14 طفلاً و3 سيدات، فضلاً عن أكثر من 320 جريحاً، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

وقصفت كتائب المقاومة أمس الثلاثاء مدينة "تل أبيب" وتخومها بمئات الصواريخ ما أدى لمقتل 5 إسرائيليين وأسقط عدداً من الجرحى.

مكة المكرمة