رصد لـ"الخليج أونلاين".. هذه خسائر السعودية باليمن خلال شهر

في يوليو الماضي
الرابط المختصرhttp://cli.re/gnBY5v

طيّار سعودي داخل إحدى طائرات التحالف في اليمن (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 01-08-2018 الساعة 20:38

قُتل نحو 20 جندياً سعودياً يقاتلون ضمن التحالف العربي في اليمن، وذلك خلال شهر يوليو الماضي، فضلاً عن خسارة 126 آليّة عسكرية جرى تدميرها على أيدي مليشيا الحوثي، التي أعلنت أيضاً أسر جنديَّيْن سعوديَّيْن.

وفي رصدٍ أجراه "الخليج أونلاين"، الأربعاء، لعدد من المواقع السعودية والعربية والوكالات الرسميَّة، تبيّن أن 20 جندياً على الأقل قُتلوا خلال تلك الفترة؛ إما في مواجهات مع الحوثيين أو في عمليات قصف مدفعي وجوي.

ومعظم هؤلاء الجنود قُتلوا في الحدّ الجنوبي للمملكة، والذي تتمركز عنده قوات الجيش السعودي لاستهداف تجمّعات الحوثيين الذين يواصلون استهداف مواقع عسكرية سعودية.

وفي السياق ذاته ذكر موقع "المسيرة نت" التابع للحوثيين، تدميرهم 126 مدرّعة وآليَّة في مختلف الجبهات، بينها 71 في جبهة الساحل الغربي، خلال شهر يوليو الماضي.

ونقلت القناة (ناطقة رسمية باسم الجماعة) عن مصدر بوحدة الهندسة التابعة للحوثيين، اليوم، "تدمير 91 طقماً عسكرياً و10 آليات، و21 مدرَّعة و4 دبابات، إضافة إلى استهداف أكثر من 29 تجمّعاً لعناصر لجنود سعوديين".

وعادة لا تعلن السعودية بشكل رسمي عن العدد الحقيقي لقتلاها وخسائرها في اليمن، على مدار 3 سنوات من القتال ضد الحوثيين ضمن تحالف عسكري ترأسه.

والأحد الماضي، أعلن الحوثيون أسر من قالت إنهما جنديان من الجيش السعودي، خلال هجوم على موقع حدودي في مدينة جازان، جنوب غربي المملكة، الأسبوع الماضي.

يُشار إلى أن الحوثيين كثَّفوا في المرحلة الأخيرة هجماتهم الصاروخية على المملكة، ويقولون إن ذلك يأتي رداً على الغارات الجوية التي يشنّها التحالف السعودي الإماراتي.

ومنذ مارس 2015، تقود السعودية تحالفاً عسكرياً ضد مسلّحي الحوثي؛ لدعم القوات الموالية للرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، الذي طرده الحوثيون من السلطة في سبتمبر 2014.

مكة المكرمة