رغم جرائمه بالفلوجة.. الحشد الشعبي يشارك في معركة الموصل

"كل الأقليات ستشارك في معركة تحرير نينوى"

"كل الأقليات ستشارك في معركة تحرير نينوى"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 26-06-2016 الساعة 11:10


قال وزير الدفاع العراقي، خالد العبيدي، إن القوات المشتركة تتقدم حالياً في محور القيارة جنوب محافظة نينوى، وإنها نجحت في قتل أكثر من 300 مسلح ينتمون لتنظيم الدولة.

ولفت العبيدي، السبت، في مؤتمر صحفي من أربيل، إلى أن قوات الحشد الشعبي (شيعية) ستشترك في تحرير الموصل إذا استدعت العمليات العسكرية ذلك.

وتابع: "كل الأقليات ستشارك في معركة تحرير نينوى. الحشد الشعبي قد يشارك في معركة تحرير مدينة الموصل من تنظيم الدولة إذا كانت هناك حاجة لذلك".

وكغيرها من عمليات التحرير التي تشارك فيها مليشيا الحشد الشعبي المثيرة للجدل، سجلت القوات المشاركة في عملية تحرير الفلوجة، انتهاكات بحق السكان المحليين بعد نزوحهم من مساكنهم؛ بحجة أنهم من أنصار التنظيم؛ وهو ما يؤدي إلى موجة حقد ورفض لعمليات التحرير في المدن العراقية الأخرى، ولا سيما السنية منها، بعد تسجيل انتهاكات ذات بعد طائفي.

وأقرّ رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، بارتكاب الجيش العراقي ومليشيات الحشد الشعبي الشيعية المتحالفة معه انتهاكات، بينها القتل، بحق الأهالي المدنيين، خلال مشاركتهم في الحملة العسكرية الخاصة بالفلوجة، في حين دعا الرئيس العراقي، فؤاد معصوم، إلى تشكيل لجنة تحقيق لتقصي "الانتهاكات" بحق النازحين من المدينة.

مكة المكرمة