رغم قرار انسحابها.. واشنطن تقصف أهدافاً لـ"داعش" بسوريا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LNNNpP

1140 مدنياً اعترف التحالف بمقتلهم خلال عملياته العسكرية في العراق وسوريا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 26-12-2018 الساعة 10:41

شنت طائرات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة بسوريا، سلسلة غارات جوية خلال الأسبوع الماضي، استهدفت منشآت يستخدمها تنظيم داعش، وذلك بعد إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، سحب قواته من هذا البلد، وإعلان انتصاره على التنظيم.

وقال التحالف، في بيان له، أمس الثلاثاء: إن "الفترة من الـ16 إلى الـ22 من ديسمبر الجاري، شهدت تنفيذ غارات جوية دقيقة وضربات منسقة، لتحقيق مزيد من التقدم في الحرب ضد داعش، في وسط نهر الفرات بسوريا".

وبيَّن أن الضربات الجوية شملت منشآت لوجيستية ونقاط تجمُّع يستخدمها "داعش"، وأنها ألحقت أضراراً بقدرة التنظيم على تمويل أنشطته، كما أزاحت عدة مئات من مقاتليه من أرض المعركة.

وقال الميجر جنرال البريطاني كريستوفر جيكا، نائب قائد التحالف: "داعش يمثل تهديداً حقيقياً للغاية للاستقرار طويل الأمد بهذه المنطقة، ومهمتنا ما زالت كما هي: هزيمته الكاملة".

وكان ترامب أكد الأسبوع الماضي، أن قواته نجحت في هزيمة "داعش"، حيث لم يعد وجودها مطلوباً في البلاد، ولكن تصريحات قائد التحالف تناقض هذه التصريحات.

وأعلنت الولايات المتحدة، الأسبوع الماضي، سحب قواتها من شمالي سوريا، والبالغ عددها نحو ألفي عسكري، بشكل "سريع وكامل"، من الأراضي السورية التي كانت فيها منذ 2015.

وكانت الوحدات المسلحة الكردية وصفت سحب ترامب القوات الأمريكية من شمالي سوريا، بـ"الخيانة والطعن بالظهر".

مكة المكرمة