رفضاً لإصلاحات ماكرون.. عشرات الآلاف يتظاهرون في باريس

يأمل المتظاهرون أن يتراجع الرئيس عن تعديلاته

يأمل المتظاهرون أن يتراجع الرئيس عن تعديلاته

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 06-05-2018 الساعة 09:51


تظاهر عشرات الآلاف في وسط باريس، احتجاجاً على تعديلات أجراها الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، مع اقتراب الذكرى السنوية الأولى لتوليه الحكم، وسط انتشار أمني كثيف.

وبحسب ما نشرت وكالة الأنباء الفرنسية السبت، أحصت الجهات المنظمة مشاركة أكثر من مئة ألف شخص في أجواء احتفالية، وذلك بعدما أعلن حزب "فرنسا المتمردة" (يسار راديكالي) مشاركة نحو 160 ألف متظاهر، في حين تحدثت الشرطة عن نحو أربعين ألفاً.

وبخلاف التظاهرة التي جرت في أول مايو وتخللتها مواجهات، انتهت المسيرة بهدوء، في حين تحدثت الشرطة مساء عن اعتقال ثمانية أشخاص.

اقرأ أيضاً :

ماكرون: لا أعلم ما سيقرره ترامب بشأن الاتفاق النووي مع إيران

وقال وزير الداخلية جيرار كولومب من مركز الشرطة، إن المشاركة "ليست كثيفة بالقدر الذي أعلن عنه"، مندداً بالهجوم على شاحنة تابعة لإذاعة "فرانس إنفو" لدى وصول المسيرة إلى ساحة الباستيل.

وأضاف: "حين يهاجم البعض الصحافة فهذا يعني أنه لا حدود للأمور".

وقال إيمانويل فير، وهو أحد المنظمين: إن "وزير الداخلية أمضى الأسبوع متحدثاً عن أعمال عنف ستقع، لكن الضربات الوحيدة التي تلقيناها كان مصدرها الشمس".

وأعربت الحكومة في الأيام الأخيرة عن قلقها من أن تنحو التظاهرة منحى عنيفاً، بعد أعمال عنف شهدتها التظاهرة السنوية التقليدية لمناسبة عيد العمال في الأول من مايو. وانتشر السبت نحو ألفين من عناصر الشرطة والدرك.

وتندرج التظاهرة ضمن سلسلة تظاهرات ضد ماكرون الذي تنوعت تعديلاته على مختلف الأصعدة، من النظام التربوي إلى الشركة المشغلة للسكك الحديدية.

ويأمل اليسار الراديكالي وبعض النقابات استثمار هذه التحركات لدفع ماكرون إلى التراجع.

مكة المكرمة