رفضاً للمبادرة السعودية.. "الحوثي" تستهدف مطار أبها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/RA8zpx

أعلنت إسقاط طائرة تجسس أمريكية الصنع

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 23-03-2021 الساعة 22:06

ماذا أكّدت المليشيا؟

أن العمليات مستمرة.

ما موقف المليشيا من المبادرة؟

اعتبرتها لا تتضمن شيئاً جديداً.

أعلنت مليشيا الحوثي اليمنية المدعومة من إيران، يوم الثلاثاء، استهدافها مطار أبها في السعودية بطائرة مسيرة، وإسقاط طائرة تجسس أمريكية الصنع في محافظة مأرب، وذلك في رفض عنيف لطرح الرياض مبادرة سلام جديدة لإنهاء الحرب في اليمن.

وقال المتحدث العسكري باسم الحوثيين العميد يحيى سريع، في تغريدة على حسابه في "تويتر": إنه "في إطار الرد المشروع والطبيعي على تصعيد العدوان والحصار الشامل على بلدنا.. نفذ سلاح الجو المسير ظهر اليوم عملية هجومية على مطار أبها الدولي بطائرة مسيرة نوع قاصف 2K".

وأكد أن الإصابة كانت دقيقة، وأن عملياتهم مستمرة "طالما استمر العدوان والحصار".

وأضاف المتحدث أن "الدفاعات الجوية تمكنت من إسقاط طائرة تجسس مقاتلة نوع MQ9 الأمريكية الصنع أثناء قيامها بمهام عدائية في أجواء محافظة مأرب عصر اليوم"، مشيراً إلى أن عملية الاستهداف تم تنفيذها بصاروخ مناسب لم يكشف عنه بعد.

ولقيت المبادرة السعودية لإنهاء الحرب الدائرة في اليمن التي أعلنها وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان آل سعود، صدى وتفاعلاً واسعاً بعد وقت قصير من إعلانها، وسط ترحيب خليجي وإسلامي متزايد.

وأوضح الوزير السعودي أن مبادرة بلاده تشمل "وقف إطلاق النار في اليمن تحت إشراف الأمم المتحدة"، وتتضمن كذلك السماح بـ"إعادة فتح مطار صنعاء لعدد محدد من الوجهات الإقليمية والدولية المباشرة".

بدوره قال الناطق باسم المليشيا محمد عبد السلام: إن "المبادرة السعودية لإنهاء الحرب في اليمن لا تتضمن شيئاً جديداً"، مطالباً السعودية بـ"إنهاء الحصار الجوي والبحري على اليمن فوراً".

لكنه في الوقت عينه أبقى باب الحوار مفتوحاً عندما أشار إلى أن الحوثيين سيواصلون "الحديث مع السعودية وعُمان والولايات المتحدة للتوصل إلى اتفاق سلام".

وللعام السادس يشهد اليمن حرباً بين القوات الحكومية المدعومة من "التحالف"، منذ مارس 2015، والحوثيين المدعومين إيرانياً، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر 2014.

مكة المكرمة