روحاني: منعنا من تصدير نفطنا يعني حرمان دول أخرى

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LNxNk8

روحاني: لتعلم الولايات المتحدة أننا نبيع نفطنا وسنقوم ببيعه

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 04-12-2018 الساعة 15:12

لوّح الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الثلاثاء، بمنع دول أخرى من تصدير النفط عبر مضيق هرمز جنوبي بلاده، حال منعت الولايات المتحدة بلاده من تصدير نفطها عبر الخليج.

وشدد روحاني في كلمة ألقاها أمام سكان مدینة شاهرود وسط إيران، بحسب وسائل إعلام محلية. على أن واشنطن "لن تتمكن من وقف صادرات بلاده النفطية".

وتابع قائلاً: "لتعلم الولايات المتحدة أننا نبيع نفطنا وسنقوم ببيعه، ولن تتمكن من وقف صادرات النفط الإيرانية".

وأضاف: "يجب أن تعرف الولايات المتحدة أنه لو منعنا من تصدير نفطنا عبر الخليج في يوم من الأيام، فلن نسمح للآخرين بتصدير نفطهم".

ولم يحدد روحاني دولاً بعينها، لكن المعروف هو أن بلداناً مثل السعودية والإمارات والبحرين والعراق والكويت وقطر، تصدّر نسبة كبيرة من النفط الخام ومشتقاته عبر مضيق هرمز، الواقع على الحدود الجنوبية لإيران.

وبدأت واشنطن، في 5 نوفمبر الماضي، تطبيق الحزمة الثانية من عقوباتها الاقتصادية على إيران، وتشمل قطاعات الطاقة والتمويل والنقل البحري.

والشهر الماضي، كشف بيانات منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) عن تراجع إنتاج إيران من النفط بنسبة 4.5%، بمقدار 156 ألف برميل، ليصل إلى نحو 3.296 ملايين برميل في أكتوبر الماضي، على أساس شهري.

وحسب المنظمة الدولية التي تتخذ من فيينا بالنمسا مقراً لها، سجل إنتاج إيران من النفط نحو 3.452 ملايين برميل في سبتمبر الماضي.

وكشفت تقديرات لصندوق النقد الدولي، مؤخراً، أن إيران بحاجة إلى وصول أسعار النفط إلى 98.6 دولاراً للبرميل خلال العام الحالي، وإلى 95.4 دولاراً بالعام المقبل، لتحقيق التوازن في ميزانيتها.

وإيران ثالث أكبر منتج للنفط الخام في منظمة "أوبك" بعد السعودية والعراق بـ3.45 ملايين برميل يومياً، وصادرات عند مليوني برميل يومياً.

ودخلت حزمة العقوبات الثانية حيز التنفيذ، بعد أخرى بدأ تطبيقها في 6 أغسطس الماضي، أي بعد 3 أشهر من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي.

مكة المكرمة