روسيا: الطيار المقتول بسوريا أنهى حياته عبر تفجير قنبلة

وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو

وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 06-02-2018 الساعة 10:01


كشفت السلطات الروسية عن اسم الطيار الذي قُتل في سوريا بعد إسقاط طائرته بصاروخ مضاد للطائرات، مؤكدة منحه لقب "بطل روسيا".

وقالت وزارة الدفاع الروسية، الاثنين، إن الطيار يدعى رومان فيليبوف، وإنه أنهى حياته بنفسه بتفجير قنبلة يدوية كانت بحوزته، وسط استمرار الجدل حول طبيعة الصاروخ الذي ضرب المقاتلة من طراز "سوخوي 25".

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، قراره منح الطيار الذي قتل السبت الماضي بسوريا لقب "بطل روسيا".

اقرأ أيضاً :

روسيا: إسقاط مقاتلة في إدلب تم بمنظومة دفاع جوي "خطيرة"

ووفقاً لما أكدته الوزارة فإن فيليبوف خاض ما وصفتها بـ"معركة غير متكافئة حتى الدقائق الأخيرة من حياته"، مضيفة أنه "كان يمتلك مسدساً وقنبلة، وقد منع الإرهابيين من التقدم"، بحسب تعبيرها.

وتابعت الوزارة: "بعد محاصرته وتعرضه لإصابة خطيرة، فجر الضابط الروسي نفسه بقنبلة يدوية عندما أصبحت المسافة بينه وبين المسلحين عدة أمتار".

وقالت الوزارة إنها تشتبه في أن الطائرة أسقطت بصاروخ أمريكي حديث. ونقلت الوكالة عن الباحث الروسي سيميون باغداساروف توقعه إمكانية حصول المسلحين على الصواريخ المضادة للطائرات من "السوق السوداء".

وفي السياق، قال فلاديمير شامانوف، رئيس لجنة الدفاع في مجلس النواب الروسي (الدوما)، إن هناك "معلومات أولية" تشير إلى احتمال إصابة الصاروخ لأحد محركي الطائرة، داعياً إلى ضرورة التحقيق في مكان سقوطها لتحديد نوع الصاروخ.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قالت إن الطائرة أُسقطت بصاروخ محمول في محافظة إدلب، وقُتل قائدها على الأرض بعد أن قفز بالمظلة من الطائرة.

مكة المكرمة