روسيا تبدي استعدادها لبحث المناطق الآمنة بسوريا

نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف

نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 27-02-2017 الساعة 12:43


أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، أن اتصالات بلاده بالنظام السوري تشمل مسألة إقامة مناطق آمنة، وكرر مطالبة موسكو بإشراك الأكراد في المفاوضات السورية الجارية في جنيف بسويسرا.

وقال بوغدانوف في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الروسية الرسمية "سبوتنيك"، الاثنين، رداً على سؤال بشأن المناطق الآمنة: "نحن نتواصل مع دمشق بشكل يومي، والاتصالات تتميز بطابع موثوق، ولذلك فإن هذه المسائل قيد البحث بالتأكيد".

وهذه هي المرة الأولى التي تبدي فيها موسكو استعدادها لبحث إنشاء هذه المناطق.

وتدعم دول، في مقدمتها تركيا، إقامة مناطق آمنة لحماية المدنيين السوريين، كما أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أكد مراراً تأييده إقامة هذه المناطق في سوريا وخارجها لحماية المدنيين، والحيلولة دون هجرتهم، ويرى ترامب أن على دول الخليج أن تمول إنشاء هذه المناطق في سوريا، في حين يرفض النظام السوري وحليفته إيران إنشاء هذه المناطق.

وفيما يتعلق بالجولة الرابعة من مفاوضات جنيف التي افتتحت الخميس الماضي، عبر نائب وزير الخارجية الروسي عن أمل بلاده في أن تشكل المعارضة السورية وفداً موحداً يجمع وفد الهيئة العليا للمفاوضات مع منصتي القاهرة وموسكو.

وقال بوغدانوف: "نعول على تشكيل وفد موحد للمعارضة؛ لأن الجميع جاء في نهاية المطاف لتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، ولذلك فإن الهدف المشترك واضح ومفهوم، لكن كما أفهم فإن كل وفد لديه بعض الفروقات الدقيقة بخصوص تفسير هذا القرار".

اقرأ أيضاً :

السعودية تمدّ يدها للعراق لإعادته للحضن العربي

وتحدث في هذا الإطار عن اتصالات مقررة الاثنين بين مجموعتي الرياض وموسكو، وقال إن هناك قضية قائمة حول مشاركة الأكراد السوريين في هذه الجولة.

وفي الجولة السابقة قبل عام، حصل جدل حول مشاركة ممثلين لحزب الاتحاد الديمقراطي السوري، وحينها غادر ممثل لهذا الحزب (الذي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية ذراعه المسلحة) جنيف، بعدما امتنعت الأمم المتحدة عن توجيه الدعوة لممثلي القوى الكردية المنخرطة في مشروع الحكم الذاتي شمالي سوريا.

مكة المكرمة