روسيا تتحدث عن متطرفين ومحرضين في السودان.. بماذا طالبت؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g2ydYd

ميخائيل بوغدانوف، نائب وزير الخارجية الروسي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 06-06-2019 الساعة 12:58

أعلنت الخارجية الروسية أن موسكو على اتصال مع جميع القوى في السودان، في حين أكدت أنها تؤيد حل القضايا من خلال الحوار.

وقال ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي، المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "نحن على اتصال مع جميع القوى الاجتماعية والسياسية في السودان، وتحدثت مع قادة "المجلس الانتقالي" وقوى المعارضة وقوى سياسية أخرى".

وأضاف: "الوضع معقد للغاية، لكننا نؤيد حل كل القضايا عبر الحوار الوطني، ووضع قرارات توافقية للفترة الانتقالية، التي ينبغي أن تنتهي بالانتخابات".

وشدد بوغدانوف على أن روسيا "تعارض التدخل الأجنبي في النزاع السياسي الداخلي السوداني"، لافتاً إلى ضرورة "استعادة النظام ومحاربة المتطرفين والمحرضين الذين لا يرغبون في استقرار السودان".

ويمر السودان بفترة تغييرات ملموسة تطال نظام الحكم عقب عزل الجيش السوداني، يوم 11 أبريل الماضي، لعمر البشير من الرئاسة، بعد 3 عقود من حكمه، على وقع احتجاجات شعبية واسعة متواصلة منذ نهاية العام الماضي.

وشكل الجيش السوداني "المجلس العسكري الانتقالي" بعد الإطاحة بالبشير لإدارة السلطة مؤقتاً في البلاد.

وازدادت الأوضاع توتراً بعد أن فضت القوات الموالية للمجلس العسكري الانتقالي، الاثنين الماضي، اعتصاماً للمعارضة أمام مقر قيادة الجيش في العاصمة الخرطوم طالب بتسليم السلطة للقوى المدنية.

وأسفر فض الاعتصام عن مقتل ما لا يقل عن 100 شخص وإصابة المئات، حسب لجنة الأطباء المركزية السودانية، في حين تقول السلطات إن حصيلة "فض الاعتصام" هي 46 قتيلاً.

مكة المكرمة