روسيا تتهم الولايات المتحدة بحرق الجسور مع إيران

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GRj111

واشنطن تطالب طهران بتنازلات غير مبررة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 25-06-2019 الساعة 17:04

أعلنت روسيا، اليوم الثلاثاء، أن الولايات المتحدة الأمريكية تطالب بتنازلات غير مبررة من إيران في الشأن النووي، بما في ذلك رفض المصالح المشروعة على المستوى الدولي.

وقالت الخارجية الروسية في بيان لها: "تراقب موسكو بقلق شديد فرض الولايات المتحدة توترات على إيران لأكثر من عام، من خلال الاتهامات التي لا أساس لها، والانسحاب من خطة العمل الشاملة المشتركة لضمان الطبيعة السلمية للبرنامج النووي الإيراني، حيث تعمل واشنطن باستمرار على زيادة الضغط الهائل من خلال العقوبات والأنشطة الاستفزازية، بما في ذلك الأنشطة العسكرية".

وأردف البيان: "وتطالب (واشنطن) طهران التي أنشطتها النووية سلمية بحتة وتحت السيطرة الكاملة للوكالة الدولية للطاقة الذرية بتقديم تنازلات غير مبررة، بما في ذلك التخلي الفعلي عن المصالح المشروعة بالكامل في الشؤون الدولية".

وأضاف: "بعد الحادث المثير مع الطائرة بدون طيار، أعلنت الولايات المتحدة فرض عقوبات شخصية على المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية، آية الله علي خامنئي، وعدد من كبار العسكريين الإيرانيين. يبدو أن واشنطن تحرق الجسور على الرغم من تأكيداتها بالالتزام بالحوار مع إيران".

وأكّد أن "واشنطن تتخيل نفسها حاكمة مصير العالم، وتتبع سياسة عدوانية متزايدة، في عجلة من أمرها لمعاقبة أولئك الذين لن يطيعوا الديكتاتورية الأمريكية".

من جانبها تنكر إيران امتلاكها برنامجاً لتطوير الأسلحة النووية، وتقول إنها وقعت على الاتفاق السداسي، عام 2015، الذي ينص على أن نشاطاتها النووية مخصصة للأغراض المدنية فقط. وكان ترامب قد تخلى عن ذلك الاتفاق في عام 2017.

وتأتي تعليقات ترامب في وقت تتصاعد فيه حدة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران؛ ففي يوم الجمعة الماضي، قال ترامب إنه أوقف غارات جوية كانت القوات الأمريكية توشك أن تشنها على منشآت إيرانية للرد على استهداف إيران لطائرة عسكرية أمريكية مسيرة في الأسبوع الماضي.

وفي وقت سابق وقعت هجمات غامضة على عدد من ناقلات النفط في خليج عُمان، وقبله في ميناء الفجيرة الإماراتي، واتهمت واشنطن طهران بالمسؤولية عنها، الأمر الذي ينفيه الإيرانيون.

مكة المكرمة