روسيا تحتفل بـ"النصر" في عرض عسكري بدولة عربية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g3Qod9

شارك في الاحتفال 750 عسكرياً

Linkedin
whatsapp
الخميس، 09-05-2019 الساعة 15:05

أجرت روسيا، اليوم الخميس، عرضاً عسكرياً في سوريا؛ بمناسبة ذكرى "عيد النصر على النازية".

وشارك في الفعالية التي عُقدت في قاعدة حميميم بريف اللاذقية نحو 750 عسكرياً؛ من مجموعة الروس العسكرية، وجيش نظام الأسد، وكذلك نحو 20 قطعة من المعدات الثقيلة، وفق وكالة إنترفاكس الروسية.

وذكرت الوكالة أنّ أرتال ضباط إدارة مجموعة القوات والمجموعة التكتيكية، وجنود فوج الدفاع الجوي الصاروخي، والمفرزة الطبية الخاصة، وكذلك رتل المجموعة المختلطة للنساء العسكريات، بالإضافة إلى وحدة الشرطة العسكرية الروسية، ومجموعات من العسكريين من جيش الأسد، مرّت أمام المنصة في قاعدة حميميم.

هذا وتضمنت مجموعة الآليات والمعدات العسكرية عربات مدرعة من طراز "تايفون" و"تايغر"، وكذلك عربات نقل جنود قتالية من طراز "ب ت ر82 أ م"، وغيرها.

كما عرضت مجموعة من الطائرات الحربية الروسية "سو 35، سو 34، سو 25، سو 24، إيه 50"، ومروحيات من طراز "إم آي 8، إم آي 35"، وهي واقفة على الأرض في الأمكنة المخصص لها.

من جانب آخر احتفل الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بذات الذكرى عبر استعراض عسكري بالساحة الحمراء قرب قصر الكرملين، الذي يحتل مكانة خاصة بين الفعاليات الاحتفالية التي تقام بهذه المناسبة.

وهذا العام يشارك في الاستعراض العسكري أكثر من 13600 من أفراد القوات المسلحة الروسية، إضافة إلى أحدث أنواع الأسلحة والمعدات العسكرية الروسية.

ويعد عيد النصر عيداً وطنياً روسياً، ويحتفل به عدد من جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق؛ باستسلام ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية، إذ وقع هذا الاستسلام في 9 مايو 1945.

وحميميم قاعدة جوية عسكرية روسية تقع بريف محافظة اللاذقية غربي سوريا، وتتشارك القاعدة بعض مسارات الهبوط مع مطار (باسل الأسد الدولي)، لكنها فقط محصورة للعمال الروس.

وفي 30 سبتمبر 2015، بدأ سلاح الجو الروسي بتوجيه ضربات جوية في الأراضي السورية، والذي يعد التدخل العسكري الروسي الرسمي في سوريا، ودعم بقاء نظام الأسد في السلطة بمواجهة أكبر ثورة شعبية ضربت البلاد في تاريخها الحديث.

مكة المكرمة