روسيا ترسل مقاتلتين من طراز "سو-75" إلى سوريا والبنتاغون يعلّق

المقاتلة الروسية سو-75

المقاتلة الروسية سو-75

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 24-02-2018 الساعة 10:24


كشفت تقارير إعلامية، السبت، عن وصول مقاتلتين روسيتين إضافيتين من طراز "سو-57" إلى قاعدة حميميم السورية، وهو ما اعتبره مسؤول أمريكي خطراً على قوات بلاده الموجودة في سوريا.

ووفقاً لوكالة "سبوتنيك" الروسية، فقد رافقت مقاتلات من "طراز سو-30" المقاتلتين الجديدتين أثناء رحلتها من روسيا إلى سوريا.

وبذلك يكون الجيش الروسي قد أرسل حتى الآن 4 مقاتلات من هذه الطائرات التي تنتمي للجيل الخامس إلى الأراضي السورية.

وتقول الوكالة الروسية إن هذه الطائرات ما تزال حتى الآن في مرحلة اختبارات الطيران، وإنها لم تدخل الخدمة بشكل رسمي بعد.

وأعلن رئيس لجنة الدعم القانوني لتطوير مؤسسات الصناعات الدفاعية الروسية في الدوما الروسي، فلاديمير غوتنيف، أن ظهور مقاتلات "سو-57" في سوريا قد يصبح رادعاً لطائرات الدول المجاورة التي تحلّق بشكل دوري فوق أراضي البلاد.

اقرأ أيضاً :

موسكو تستعيد جثمان طيار روسي أُسقطت طائرته في سوريا

ورحّب غوتنيف بالمعلومات التي تتحدث عن ظهور أحدث المقاتلات الروسية في سوريا. مضيفاً: "هي خطوة صحيحة تماماً. من المهم اختبارها في ظروف قتالية ومن خلال المواجهة".

وعلّق الخبير العسكري البريطاني، جاستين برونك، على هذه الخطوة بقوله إن الهدف الرئيسي من الخطوة الروسية "هو اختبار المقاتلات الجديدة في ميدان الحرب الحقيقية، ومعرفة مدى نجاح نظام الرادار في المقاتلة الجديدة".

وأضاف برونك لمجلة "بزنيس إنسايدر"، أن القوات الجوية الروسية تسعى إلى اختبار المقاتلة الجديدة في الجو لمعرفة ما إذا كان بإمكان الطائرات والرادارات الأمريكية كشف المقاتلات الروسية الجديدة. وتابع: "لا شك أن هذه الخطوة هي للإعلان عن المنتج وتسويقه من قبل القوات المسلّحة الروسية، فنجاح المقاتلة سيزيد سعرها والطلب عليها عالمياً".

ومن جهة أخرى اعتبر الجنرال الأمريكي، فيرا جيمسون، أن المجال الجوي العراقي والسوري هما "المكان الأمثل لاختبار المقاتلات الروسية الجديدة"، وقال إن باستطاعة القوات الجوية الروسية بالإضافة إلى ذلك تعلّم الكثير من خلال مراقبة القوات الجوية الأمريكية وتحركاتها في الجو في المنطقة.

من جهته اعتبر أدريان رانكين غاواي، المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" أن إرسال مقاتلات من الجيل الخامس لسوريا "لا يتماشى مع التصريحات الروسية حول تخفيض وجودها العسكري هناك".

والطائرة "سو-57" (باك إف إي) هي مقاتلة روسية من الجيل الخامس، شرعت شركة "سوخوي" في تطويرها منذ العام 1990 لصالح القوات الجوية الروسية، وهي مزوّدة بمجمع إلكترونيات الطيران من النوع الحديث، وأجرت أولى طلعاتها عام 2010.

وتتمتّع المقاتلة بقدرات تخفٍّ وتجنّب رصد الرادارات، ومصمّمة لعمليات القتال الجوية وتنفيذ ضربات ضد أهداف أرضية.

وفي وقت سابق أعلن رئيس مؤسسة بناء الطائرات المتحدّة، يوري سليوسار، أن الدفعة الأولى المؤلّفة من 12 طائرة يجب تسليمها إلى القوات الجوية الفضائية الروسية في 2019.

مكة المكرمة