روسيا تشكك في إمكانية بقاء سوريا دولة واحدة

نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف

نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 20-04-2018 الساعة 12:42


شكك نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، الجُمعة، في إمكانية بقاء سوريا "دولة موحدة"، إثر التطورات التي طرأت على الساحة.

وقال ريابكوف لوكالة "إنترفاكس": "لا نعرف كيف سيتطور الوضع فيما يتعلق بمسألة إمكان بقاء سوريا دولة واحدة".

جاءت هذه التصريحات في أعقاب التطور الذي يشهده الملف السوري، حيث أقدمت واشنطن وباريس ولندن على شن ضربة عسكرية ثلاثية على أهداف تابعة للنظام السوري، السبت 14 أبريل الجاري، في رد على هجوم كيماوي نفذه النظام السوري على مدينة دوما، أوقع عشرات القتلى ومئات الجرحى.

ونُفِّذت الضربة ضد مواقع تابعة لنظام الأسد في العاصمة دمشق وعلى تخومها، لكنها جاءت محدودة إلى حد كبير قياساً بالتهديدات التي أطلقها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قبل تنفيذها.

اقرأ أيضاً :

الخارجية الأمريكية: روسيا تطمس أدلة هجوم دوما الكيماوي

من جهته قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف: إن "الضربات الجوية الأمريكية في سوريا هذا الأسبوع أزالت أي التزام أخلاقي يمنع روسيا من تسليم أنظمة إس-300 الصاروخية لسوريا".

وأضاف: "قبل الضربات الأمريكية على أهداف سورية أبلغت موسكو مسؤولين أمريكيين بالمناطق السورية التي تمثل خطوطاً حمراء بالنسبة لها"، متابعاً أن "الجيش الأمريكي لم يتجاوز هذه الخطوط".

مكة المكرمة