روسيا تطلب دعم مجلس الأمن لاتفاق الهدنة في سوريا

استمع الوفد الروسي والتركي إلى ملاحظات الأعضاء حول مشروع القرار

استمع الوفد الروسي والتركي إلى ملاحظات الأعضاء حول مشروع القرار

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 30-12-2016 الساعة 21:17


قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير فيتالي تشوركين، الجمعة، إن بلاده تسعى إلى أن يتم التصويت بالإجماع في مجلس الأمن على مشروع قرار متعلق بترتيبات وقف إطلاق النار في سوريا، السبت.

جاء ذلك في تصريحات للصحفيين بمقر المنظمة الدولية في نيويورك.

وأضاف تشوركين: "بعد عملية تفاوضية مطولة تمت في أنقرة، بمساعدة السلطات التركية، بين ممثلين لروسيا الاتحادية والمعارضة حول اتفاق وقف إطلاق النار واستئناف العملية السياسية، تقرر أن تشكل الحكومة السورية والمعارضة وفدين للقدوم إلى العاصمة أستانة، والحديث بشكل مباشر".

وتابع: "الليلة الماضية قمنا بالتنسيق مع الوفد التركي بتوزيع مشروع قرار على أعضاء مجلس الأمن، ونأمل أن يقوم ممثلو الدول الأعضاء بالتصديق عليه بالإجماع، السبت".

وحول جلسة المشاورات المغلقة، التي عقدها أعضاء مجلس الأمن الجمعة، أوضح تشوركين: "استمعنا إلى بعض الملاحظات من ممثلي الدول الأعضاء الذين طلب بعضهم تحسين صياغة مشروع القرار؛ ولذلك سأتشاور فوراً مع المندوب التركي في الأمم المتحدة، خالد تشافيك، حول تضمين مشروع القرار تلك التوصيات".

اقرأ أيضاً :

عُمان: دخلنا التحالف الإسلامي لضمان استقرار المنطقة

ورداً على أسئلة الصحفيين إن كانت ترتيبات وقف إطلاق النار تشمل تنظيمَي "جبهة النصرة" وتنظيم الدولة، أجاب المندوب الروسي "جبهة النصرة وداعش لا يخضعان لوقف إطلاق النار، وقد كنا دائماً نطالب بضرورة الفصل بين الجبهة والجماعات الأخرى، وأعتقد أنه أصبح لدينا الآن صورة واضحة حيث بإمكان العسكريين الروس التمييز جغرافياً بين تلك الجماعات".

وأضاف: "7 جماعات يمثلون 60 ألف جندياً انضمت إلى ترتيبات وقف إطلاق النار، وقد أحصى استيفان دي ميستورا (المبعوث الأممي إلى سوريا) نحو 98 جماعة مسلحة هناك".

ونفى تشوركين بشدة وجود "تضارب أو تنافس بين اجتماع أستانة المقترح لمناقشة الوضع السوري، ودعوة دي ميستورا لأطراف الأزمة السورية للاجتماع في جنيف في الثامن من فبراير/شباط 2017".

وقال: إن "دي ميستورا على اتصال بنا، والأمم المتحدة ستكون متواجدة، وقد عرض المبعوث الأممي الإسهام في اجتماع أستانة؛ ولذلك فليس هناك منافسة أو تضارب".

واعتباراً من منتصف ليل الخميس - الجمعة دخل اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا حيز التنفيذ، بعد موافقة النظام السوري والمعارضة عليه؛ وذلك نتيجة تفاهمات روسية تركية وبضمان الدولتين.

مكة المكرمة