روسيا تهين الأسد بتسريب صورة تُظهر "احتقار" بوتين له

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gMjBj1

في كل فترة تٌسرب صورة تظهر بشار الأسد مهاناً

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 23-02-2019 الساعة 11:12

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورة لرأس النظام السوري، بشار الأسد، مثيرة للسخرية أثناء زيارة الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إلى قاعدة حميميم العسكرية غربي سوريا، نهاية العام 2017.

وأظهرت الصورة بشار الأسد يقف بالخلف إلى جانب عدد من الضباط وهو ينظر إلى الأرض، في حين يتحدث بوتين إلى عساكره الروس، ما اعتبر  أنه "مهين ومُذل" لرأس النظام.

وعلّق إعلاميون ومغرّدون سوريون وعرب على أن توقيت نشر الصورة وتسريبها يُعد مفاجئاً، خصوصاً أنه يأتي بعد نحو 15 شهراً على الزيارة.

وفي ذات الزيارة سرّبت روسيا فيديو يُظهر منع أحد الضباط الروس، الأسدَ من اللحاق بفلاديمير بوتين.

ويرى ناشطون أن تسريب هذه الصورة ربما يأتي كتحذير روسي لسوريا من مغبّة اتخاذ قرارات مصيرية دون موافقة موسكو.

وأضاف آخرون أن روسيا لم تعد متمسكة بالأسد، وربما تصل إلى صيغة اتفاق مع دول الغرب تُجبر رأس النظام السوري على التنحّي من منصبه.

وغيّر التدخل العسكري الروسي في سوريا، في 30 سبتمبر 2015، موازين القوى على الأرض، إذ استخدمت موسكو قوتها العسكرية في منع سقوط نظام الأسد، الذي واجه ثورة شعبية سلمية ثم مسلّحة، منذ مارس 2011، خسر فيها النظام أكثر من 60% من مساحة سوريا.

يشار إلى بشار الأسد زار روسيا أكثر من مرة دون إعلان مسبق، فيما اعتبره مراقبون أنه تذكير روسي للمجتمع الدولي بأن موسكو هي من تسيطر على مقاليد الحكم في دمشق.

مكة المكرمة