زعماء 3 دول خليجية يهنئون رئيس الوزراء العراقي الجديد

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/mxQ812

مصطفى الكاظمي رئيس الوزراء العراقي الجديد

Linkedin
whatsapp
الخميس، 07-05-2020 الساعة 19:01

وقت التحديث:

الجمعة، 08-05-2020 الساعة 10:45

هنأ زعماء كل من قطر والسعودية والكويت، الخميس، الرئيس العراقي برهم صالح، ورئيس الوزراء الجديد مصطفى الكاظمي؛ بمناسبة نيل الحكومة العراقية ثقة مجلس النواب.

وقالت وكالة الأنباء القطرية إن أمير البلاد، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، "بعث ببرقية تهنئة إلى كل من رئيس جمهورية العراق الشقيقة، ورئيس الوزراء، بمناسبة أداء الحكومة العراقية الجديدة اليمين الدستورية، متمنياً لهما وللحكومة التوفيق والسداد، وللشعب العراقي الشقيق المزيد من التقدم والازدهار".

من جهته، أرسل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، برقيتين للرئيس صالح والكاظمي، بعد أن نالت حكومة الأخير موافقة مجلس النواب العراقي، في جلسة تصويت جرت مساء الأربعاء.

وبحسب ما أوردت "وكالة الأنباء الكويتية" (كونا)، تمنى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لصالح والكاظمي "موفور الصحة والعافية، وتحقيق كل ما تتطلع إليه جمهورية العراق وشعبها الشقيق من رقي وازدهار".

بدوره بعث ولي العهد الكويتي، الشيخ نواف الأحمد، "ببرقيتي تهنئة إلى أخيه الرئيس الدكتور برهم صالح رئيس جمهورية العراق الشقيق، وإلى أخيه مصطفى الكاظمي رئيس مجلس الوزراء في جمهورية العراق الشقيق".

وأضافت (كونا) أن البرقيتين ضمنها الشيخ نواف الأحمد "خالص تهانيه بمناسبة نيل الحكومة العراقية الجديدة ثقة مجلس النواب، متمنياً سموه لهما موفور الصحة والعافية".

وأشارت إلى أن الشيخ صباح الخالد، رئيس مجلس الوزراء، أرسل "برقيتي تهنئة مماثلتين".

كما أرسل الملك سلمان بن عبد العزيز، برقية تهنئة إلى رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، بمناسبة تشكيل الحكومة الجديدة برئاسته، وحصوله على ثقة مجلس النواب العراقي.

ووفقاً لوكالة الأنباء السعودية "واس"، التي نقلت نص التهنئة التي جاء فيها: "بمناسبة تشكيل الحكومة الجديدة برئاستكم، ونيل ثقة مجلس النواب في جمهورية العراق، يسرنا أن نبعث لدولتكم باسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية وباسمنا أجمل التهاني، وأطيب التمنيات بالتوفيق والسداد، داعين المولى عز وجل أن يوفقكم لما فيه خير العراق وشعبه الشقيق".

ومنح مجلس النواب في العراق، مساء الأربعاء، الثقة لحكومة رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي، لتنتهي بذلك حالة من الجمود دامت عدة أشهر.

وشارك في التصويت 255 عضواً من أعضاء المجلس المكون من 329 عضواً.

ورفض المجلس مرشحي الكاظمي لوزارات التجارة والعدل والزراعة والهجرة، ولم يصوت على وزارتي النفط والخارجية الحساستين، وأرجأ التصويت بشأنهما لجلسة لاحقة.

والكاظمي هو ثالث شخص يُكلّف بتشكيل حكومة منذ استقالة رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، في نوفمبر الماضي، وهو أول رئيس وزراء يستقيل قبل نهاية فترته منذ الغزو الأمريكي للعراق عام 2003.

واستقال عبد المهدي إثر مظاهرات حاشدة للمطالبة بإيجاد فرص عمل وتنحي النخبة الحاكمة في البلاد.

مكة المكرمة