زعيم كوريا الشمالية يتعهد بمواصلة تطوير الردع النووي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wZrboJ

قال في خطابه بمستهل 2019، إنه ربما يغير مساره إذا واصلت واشنطن حملة الضغط

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 01-01-2020 الساعة 09:40

وقت التحديث:

الأربعاء، 01-01-2020 الساعة 14:52

تعهد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون بمواصلة تطوير الردع النووي للبلاد وتطوير سلاح استراتيجي جديد في المستقبل القريب.

جاءت تصريحات كيم بحسب وكالة الأنباء المركزية الكورية، بعد أن انتهت مهلة غايتها نهاية العام كان قد منحها للولايات المتحدة لاستئناف المحادثات النووية.

وجاء حديثه في خطاب بمناسبة العام الجديد، كان مقرراً أن يقدم فيه ملمحاً عن "مسار جديد" تعهد بانتهاجه إذا فشلت الولايات المتحدة في الوفاء بمهلته لتخفيف موقفها إزاء نزع السلاح النووي.

وكان زعيم كوريا الشمالية قال في خطابه بمستهل 2019، إنه ربما يغير مساره إذا واصلت واشنطن حملة الضغط وطالبت بتحرك أحادي، في حين شدد على "الاكتفاء الذاتي" اقتصادياً، وهو نهج أعلن اتباعه وسط تشديد العقوبات.

والولايات المتحدة في طريقها لتجاهل مهلة نهاية العام التي حددها كيم، والتي تهوّن واشنطن من شأنها، لإظهار مزيد من المرونة لاستئناف المحادثات الهادفة إلى تفكيك برامج كوريا الشمالية النووية والصاروخية.

ولم تقدم كوريا الشمالية ملامح تُذكر عن "المسار الجديد"، لكن القادة العسكريين الأمريكيين قالوا إن خطوة بيونغ يانغ التالية قد تشمل اختبار صاروخ باليستي عابر للقارات، وهو النوع الذي توقفت عن إطلاقه منذ 2017، وكذلك اختبار قنابل نووية.

وكان مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض، روبرت أوبراين، قال الأحد: إن الولايات المتحدة لديها "كثير من الأدوات في جعبتها" للرد على أي إطلاق لصاروخ طويل المدى أو تجربة نووية من جانب كوريا الشمالية.

وأشار إلى أن الزعيم الكوري الشمالي ربما يكون قد أعاد التفكير في "هدية الكريسماس" التي وعد الولايات المتحدة بها.

ووصلت المفاوضات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة إلى طريق مسدود، بعد انهيار اجتماع على مستوى فرق العمل، استمر يوماً كاملاً، في أكتوبر الماضي، بالسويد.

مكة المكرمة