زلماي خليل زاد: دور قطر كان بنّاء وسهّل المحادثات مع طالبان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G9zP3q

المبعوث الأمريكي إلى أفغانستان زلماي خليل زاد (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 26-01-2019 الساعة 12:55

قال المبعوث الأمريكي إلى أفغانستان، زلماي خليل زاد، إن تقدماً كبيراً جرى في المحادثات مع حركة طالبان في العاصمة القطرية الدوحة.

وأوضح زاد في كلمة له عقب نهاية جولة المحادثات، أنه "سيتم البناء على هذا التقدم ونستأنف المفاوضات في وقت قريب".

وشكر المبعوث الأمريكي إلى أفغانستان نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، على مساهمته الشخصية في المحادثات وعلى احتضان بلاده لها، لافتاً إلى أن دور قطر كان بنّاء وسهّل هذه الجولة من المحادثات.

وتابع قائلاً: "بعد 6 أيام في الدوحة أتوجه إلى أفغانستان لإجراء مشاورات مع الحكومة".

من جانبها قال لولوة الخاطر المتحدثة باسم الخارجية القطرية في تغريدة لها: "انتهت 6 أيّام من المفاوضات البناءة بين الحكومة الأمريكية وحركة طالبان وقد شكر كلاهما الوسيط القطري، واتفقا على جولة أخرى الشهر القادم".

وأضافت: "تأمل دولة قطر من رعايتها للمفاوضات بأن ينعم الشعب الأفغاني بالسلام الشامل والمستدام، وأن يطوي الفرقاء في المشهد الأفغاني صفحة العنف المسلح".

وكانت وكالة "رويترز" أعلنت أنه تم إعداد مسودة اتفاق بين المبعوث الأمريكي الخاص لإنهاء الصراع في أفغانستان، وحركة طالبان، وذلك ضمن الجولة الرابعة من المحادثات التي ترعاها العاصمة القطرية الدوحة.

ونقلت الوكالة عن مصادر في "طالبان"، اليوم السبت، قولها: "إن الجولة الرابعة من محادثات السلام بين الحركة والولايات المتحدة انتهت بالتوصّل إلى صياغة مسودة اتفاق".

وتدعو المسودة "لانسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان في غضون 18 شهراً، كما تشمل ضمانات بعدم تحويل أفغانستان لقاعدة إرهابية، على أن يتم الانتهاء قريباً من إعداد جدول زمني لوقف إطلاق النار هناك".

وفي السياق ذاته وصل رئيس جهاز المخابرات الأفغانية إلى الدوحة، لمتابعة المفاوضات بين واشنطن وحركة طالبان.

وفي وقت سابق، ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن كلاً من واشنطن وطالبان توصّلتا إلى تفاهم كبير قد ينتهي باتفاق حول تخلّي طالبان عن الأعمال المسلحة.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها مصدر في الحركة، مبيّناً أن "المفاوضات مع الولايات المتحدة، التي بدأت في الدوحة الاثنين الماضي، تستمر اليوم".

وأضاف المصدر: "نناقش مع واشنطن وقفاً لإطلاق النار، وتحديد جدول زمني لانسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان"، لافتاً الانتباه إلى أنه "في حال تحديد جدول الانسحاب من أفغانستان ستعلن الحركة وقف إطلاق النار".

وبحسب الصحيفة الأمريكية فإن "المبعوث الأمريكي طالب حركة طالبان بالتفاوض مع الحكومة الأفغانية بعد إعلان جدول الانسحاب الأمريكي"، مؤكّدة أن "الاتفاق وشيك بين طالبان وواشنطن، وأن الطرفين يضعان اللمسات الأخيرة على الصفقة".

وأوضحت أن الصفقة تتضمّن إعلان حركة طالبان "تخليها عن الجماعات الإرهابية العالمية"، وتتضمّن أيضاً تعهّد الحركة "بعدم استخدام أفغانستان منطلقاً للهجمات على الولايات المتحدة".

والاثنين الماضي، قال ذبيح الله مجاهد، المتحدث باسم حركة طالبان، إن الحركة التقت مع المبعوث الأمريكي الخاص، زلماي خليل زاد، في قطر، وذلك بعد أيام من تهديدها بالانسحاب من محادثات السلام الأفغانية.

جاء ذلك بعد أيام من إعلان طالبان أنها ستوقف كل المحادثات والمفاوضات مع الولايات المتحدة إذا رفضت أمريكا مناقشة انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة