ساحة التحرير في العراق: لا علاقة لنا باقتحام السفارة الأمريكية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/153J5b

محتجون اقتحموا سفارة واشنطن بالعراق

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 01-01-2020 الساعة 09:44

أعلن المتظاهرون المناوئون للحكومة في ساحة التحرير وسط العاصمة العراقية بغداد، أمس الثلاثاء، تبرؤهم من الأحداث التي تجري أمام السفارة الأمريكية.

وقال المتظاهرون في بيان: إن "الاحتجاجات في ساحة التحرير والمنطقة المحيطة لا علاقة لها" بما يجري أمام السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء وسط بغداد.

وتابع البيان: "المتظاهرون يعلنون براءتهم من الأعمال التي تحدث هناك (أمام السفارة)"،  مشيراً إلى أن المظاهرات المستمرة بعموم العراق منذ أكتوبر الماضي رغم محاولات القمع "ستبقى سلمية حتى النصر"، وفقاً لـ"الأناضول".

من جانبه قال صالح محمد العراقي، السياسي المقرب من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر: إن الاحتجاجات أمام السفارة الأمريكية يراد بها "إجهاض الاحتجاجات المنادية بالإصلاح".

وحث العراقي في تغريدة على "تويتر" المتظاهرين على "الثبات والاستمرار على سلميتهم وعدم الاحتكاك بهم. ولا تحزنوا ولا تهنوا وإن رأيتم المنطقة الخضراء مفتوحة أمامهم (مناصري الحشد الشعبي) ومغلقة بوجوهكم".

واقتحم العشرات من المحتجين الغاضبين، غالبيتهم من مقاتلي فصائل "الحشد الشعبي"، السفارة الأمريكية ببغداد، وأضرموا النيران في بوابتين وأبراج المراقبة والكرفانات التي تستقبل المراجعين، قبل أن ينسحبوا إلى خارج أسوار السفارة.

وتأتي الاحتجاجات أمام السفارة تنديداً بهجمات جوية شنتها القوات الأمريكية، الأحد، على كتائب "حزب الله" العراقي، وهي أحد فصائل الحشد الشعبي، في محافظة الأنبار غربي العراق، ما أدى إلى مقتل 28 مقاتلاً من الكتائب وإصابة 48 آخرين بجروح.

ويتهم مسؤولون أمريكيون إيران، عبر وكلائها من الفصائل الشيعية العراقية، بشن هجمات صاروخية ضد قواعد عسكرية تستضيف جنوداً ودبلوماسيين أمريكيين في العراق، وهو ما تنفيه طهران.

مكة المكرمة