سجناء "بئر أحمد" ينتفضون ضد القوات الإماراتية في عدن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g4z9A4

سجن "بئر أحمد" هو سجن "سيئ الصيت" تُديره الإمارات في مدينة عدن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 06-03-2019 الساعة 10:29

تداول مغردون يمنيون على مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، مقطعاً مصوراً يظهر سجناء يمنيين غاضبين ينددون بقيام مليشيات تابعة للقوات الإماراتية ببناء حواجز أسمنتية داخل سجن "بئر أحمد" سيئ الصيت بمدينة عدن.

وتداول ناشطون مقطع فيديو يظهر فيه المعتقلون وهم يصرخون: "اخرجوا يا عبيد الإمارات".

وعقب نشر الفيديو ذكرت مصادر يمنية إعلامية أن "قوات من المرتزقة التابعة للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً جنوب اليمن، هاجمت المعتقلين في السجن".

كما ذكرت مصادر خاصة لموقع "عدن نيوز" أن "الضابط الإماراتي المتهم بقضايا إرهاب وتعذيب، أبو خليفة سعيد المهيري، أرسل قوة من المرتزقة إلى سجن بير أحمد لقمع الاحتجاجات هناك".

وسجن بئر أحمد، ويُعرف أحياناً باسم "بير أحمد"، سجن "سيئ الصيت" تُديره الإمارات في مدينة عدن، ويقوم ضباط إماراتيون بإداراته من خلال مليشيا "الحزام الأمني" اليمنية.

وسبق أن طالبَ وزير الداخلية اليمني أحمد ميسري، في يوليو 2018، السلطات الإماراتية بإغلاق أو تسليم السجن إلى القوات اليمنية، بعد خروج تقارير تفيد بانتهاكات كبرى لحقوق الإنسان تجري داخله.

وبحسب تقارير لوكالة "أسوشييتد برس" فإنّ المحتجزين في السجن قد تعرضوا للتعذيب والاعتداء الجنسي؛ بما في ذلك الاغتصاب وصعق أعضائهم التناسلية بالكهرباء، أو حتّى تعليق خصية المسجون بحجر ثقيل طوال اليوم، كما توفي العشرات نتيجة هذه الممارسات الوحشية.

مكة المكرمة