سخرية واسعة من لقاء وزير الخارجية اللبناني مع بوتين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g2oD1a

اللقاء استمر 11 دقيقة وقوفاً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 27-03-2019 الساعة 11:19

أثارت تغريدة لوزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، نشرها أمس الثلاثاء، حول تفاصيل زيارته إلى العاصمة الروسية موسكو، ولقائه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي استمر 11 دقيقة فقط، سخرية وتهكماً واسعاً.

وأرفق باسيل الصورة بتعليق قال فيه: "مع الرئيس بوتين يكون الحديث عميقاً واستراتيجياً من المشرق إلى العالم، من التنوع إلى مقاومة الإرهاب، من القدس إلى الجولان، من النفط إلى الغاز، من السياحة إلى الزراعة… أساسه تاريخ غني وأفقه مستقبل واعد".

وأثارت التغريدة سيلاً واسعاً من التهكم والسخرية من صهر الرئيس اللبناني ميشال عون، الذي لم يستمر اللقاء معه أكثر من 11 دقيقة، كانت وقوفاً في إحدى قاعات قصر "الكرملين".

وفصل أحد المغردين اللقاء بين بوتين وباسيل بالدقائق والثواني متهكماً على عمقه وقوته، فيما أضاف آخر أنّ "هذا الحديث يجب أن يدخل موسوعة غينيس".

وسخر مغرد ثالث: "صحيح عادةً عندما يكون الحديث عميقاً تختفي الكراسي ويصبح كل الكلام وقوفاً ومرور طريق"، في حين أشار لبناني رابع إلى أنّ "اللغة الروسية سريعة لذلك انتهى الحديث بسرعة".

ولفت معلق لبناني إلى أنّ الرئيس الروسي احترم باسيل أكثر من حليفه بشار الأسد (رأس النظام السوري والذي لطالما تعمد بوتين وروسيا إهانته في عدة لقاءات).

وتأتي تغريدة باسيل في ظل زيارة ميشال عون وعدد من مرافقيه، التقوا فيها الرئيس الروسي بوتين، بالإضافة لمختلف الدوائر السياسية والاقتصادية والروحية الروسية،  ولقاء مع الجالية اللبنانية في موسكو، في زيارة استمرت يومين، بحسب وكالة سبوتنيك الروسية.

وغادر عون والوفد المرافق، مساء أمس الثلاثاء، روسيا عائداً إلى بيروت بعد وداع رسمي في مطار فنوكوفو في العاصمة موسكو.

مكة المكرمة