سريلانكا تحجب مواقع التواصل الاجتماعي "دفاعاً عن المسلمين"

يشكّل المسلمون أقلّ من 10% من سكان سريلانكا

يشكّل المسلمون أقلّ من 10% من سكان سريلانكا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 07-03-2018 الساعة 15:32


حجبت حكومة سريلانكا شبكات التواصل الاجتماعي في أنحاء المقاطعة الوسطى؛ سعياً منها لوقف أعمال العنف التي تستهدف الأقلية المسلمة في البلاد.

ونقلت وكالة "أسوشييتد برس" عن مسؤول في شركة إنترنت، الأربعاء، قوله إن شبكات التواصل الاجتماعي، ومن ضمنها "فيسبوك"، و"إنستغرام"، و"فايبر"، و"واتساب"، تم حجبها في المقاطعة الوسطى بالجزيرة، التي تشهد أعمال عنف من قبل بوذيين ضد الأقلية المسلمة.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، بحسب الوكالة، إن حجب مواقع التواصل الاجتماعي طال أيضاً مناطق أخرى خارج المقاطعة.

اقرأ أيضاً :

صور أقمار اصطناعية تكشف هدم ميانمار 28 قرية للروهينغا

يأتي ذلك في ظل تواصل أعمال شغب استهدفت مسلمين في مدينة "كاندي" عاصمة المقاطعة، حيث هاجم متطرفون بوذيون مساجد ومحال تجارية لمسلمين، في بلدتين على الأقل.

وبدأت أعمال شغب وحرق متعمد للمساجد، الاثنين الماضي، بعد مزاعم عن مقتل شاب بوذي على يد مجموعة من المسلمين.

وأمس الثلاثاء، انتشلت جثة شاب مسلم (24 عاماً) من أنقاض منزل محروق، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام متنوعة.

وتشكل "السنهالية" ذات الغالبية البوذية نحو 75% من سكان سريلانكا (21 مليوناً)، فيما يشكّل المسلمون أقلّ من 10%.

وكان رئيس سريلانكا، ميثريبالا سيريسينا، أعلن الثلاثاء حالة الطوارئ لعشرة أيام؛ لمنع انتقال شغب طائفي إلى مناطق أخرى من البلاد.

مكة المكرمة