سعوديون يدشنون حملة شعبية لمقاطعة لبنان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/JnkVzx

يواصل السعوديون التفاعل بالمشاركة في الحملة

Linkedin
whatsapp
السبت، 11-09-2021 الساعة 14:30

- ما سبب إطلاق حملة المقاطعة؟

اتهام جهات لبنانية بإغراق المملكة بالمخدرات.

- ما آخر ما كشفت عنه السعودية حول تهريب المخدرات للمملكة؟

الجمعة، أعلنت السعودية إحباط أربع محاولات تهريب مخدرات قادمة للمملكة.

تواصل التفاعل في المملكة العربية السعودية مع حملة أطلقها سعوديون على منصة التواصل الاجتماعي "تويتر"، الجمعة، لمقاطعة لبنان.

الحملة تأتي تزامناً مع إعلان السلطات السعودية إحباط أربع محاولات تهريب مخدرات قادمة للمملكة.

وتحت وسم "#حمله_المقاطعه_الشعبيه_للبنان" غرد عدد كبير من السعوديين الداعمين لحملة المقاطعة، متهمين جهات في لبنان باستهداف الشباب السعودي عبر المخدرات.

وأكد سعوديون أهمية المشاركة في حملة المقاطعة، عادين هذه الحملة "وطنية"؛ لكونها تدافع عن أمن وسلامة المملكة، وفق تعبيرهم.

وشجع سعوديون مواطني بلدهم على المشاركة الواسعة في المقاطعة وعدم شراء أي منتج لبناني مهما كانت أهميته، فيما طالب مغردون أصحاب الشركات بفصل الموظفين اللبنانيين وإبدالهم بآخرين من مواطني المملكة.

وتأتي حملة المقاطعة السعودية فيما يعيش اللبنانيون أوضاعاً اقتصادية صعبة وتشهد البلاد أزمة انقطاع كهرباء ومحروقات غير مسبوقة.

وأمس الجمعة، أعلنت السلطات السعودية إحباط أربع محاولات لتهريب أكثر من مليون حبة "كبتاغون"، وذلك بعد العثور عليها مُخبأة في إرساليات وردت إلى المملكة عبر عدد من المنافذ الجمركية البرية والجوية والبحرية. 

وباستمرار تعلن سلطات المملكة إبطال عمليات تهريب مخدرات إلى البلاد، والقبض على مهربين ومتعاملين بتجارة المواد المخدرة في المملكة.

وخلال الأشهر القليلة الماضية، أحبطت المملكة عمليات تهريب مخدرات وملايين أقراص الكبتاغون والأمفيتامين كانت مخفية باحترافية داخل شحنات لفاكهتي "الرمان" و"البرتقال" قادمة من لبنان، إلى جانب تخبئتها داخل ألواح حديدية وآلات تعقيم أدوات طبية وطرود، قادمة من لبنان وغيره من الدول.

وفي مايو الماضي، طالب سعوديون بترحيل اللبنانيين إلى بلادهم؛ على خلفية تصريحات مسيئة من شربل وهبة وزير الخارجية اللبناني، ضد المملكة ودول الخليج، فيما وُجهت إلى الوزير انتقادات داخلية، أبرزها من رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء.

مكة المكرمة