سعي بحريني للإفراج عن بحارة مخالفين موقوفين بقطر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/KMwb3a

الحكومة تتابع حصر الأضرار التي وقعت على البحارة البحرينيين

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 11-01-2021 الساعة 18:06

متى ألقت قطر القبض على بحارة بحرينيين بمياهها الإقليمية؟

في ديسمبر 2020.

مَن الشخصية الجديدة التي قالت المنامة إن قطر أوقفته؟

 البطل العالمي في رياضة كمال الأجسام البحريني سامي الحداد.

قالت الحكومة البحرينية، يوم الاثنين، إن المنامة وجهت وزارة الداخلية لاتخاذ جميع الإجراءات اللازمة للإفراج عن المواطنين كافة (البحارة) الموقوفين في دولة قطر، والذين دخلوا مياهها الإقليمية بشكل غير رسمي.

جاء ذلك في الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء البحريني برئاسة سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، والذي عُقد عن بعد.

وأضاف أن مجلس الوزراء يتابع الإجراءات التي اتخذتها وزارة الداخلية لحصر الأضرار التي وقعت على البحارة البحرينيين وتعويضهم، من جرّاء الإجراءات التي اتخذتها السلطات القطرية، مؤكداً أن "أمن المواطنين وسلامتهم أولوية، وأي تجاوزات بحقهم مرفوضة".

وكانت وسائل إعلام بحرينية ذكرت مؤخراً، أن السلطات القطرية اعتقلت البطل العالمي في رياضة كمال الأجسام، البحريني سامي الحداد، أثناء رحلة صيد بحرية (لم تذكر أين كانت).

ويوم الأحد، أعربت وزارة الخارجية البحرينية، في بيان أصدرته عن "استنكارها الشديد لقيام خفر السواحل القطري بإيقاف... الحداد بينما كان في رحلة صيد بحري مع عدد من رفاقه بالمياه الإقليمية البحرينية".

جدير ذكره أن داخلية قطر سبق أن أوقفت طرّاداً بحرياً بحرينياً داخل المياه الإقليمية القطرية في ديسمبر 2020، وذلك في إطار ممارستها أعمال المراقبة والحماية الاعتيادية.

وأوضحت الوزارة في بيان على "تويتر"، أنه جرى توقيف بحريني واحد وآخرَين يحملان جنسية دولة آسيوية؛ أثناء قيامهم بالصيد في منطقة "فشت الديبل" داخل المياه القطرية بـ1.3 ميل بحري.

وكان البحارة الثلاثة يقومون بالصيد بواسطة القراقير، وقد أحيلوا بصحبة المضبوطات إلى النيابة المختصة، لاستكمال الإجراءات القانونية ضدهم، بحسب الوزارة.

ومساء الأحد، أعلنت البحرين إعادة فتح أجوائها أمام الطيران القطري بشكل رسمي، على أن يبدأ العمل بذلك منذ اليوم الاثنين.

ويوم الجمعة الماضي، قال وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني، إن الوضع مع قطر سيعود إلى ما كان عليه قبل 5 يونيو 2017 (تاريخ الأزمة الخليجية)، كاشفاً عن مباحثات ثنائية بين مختلف الأطراف لإنهاء الملفات الأمنية والسياسية.

وفي 4 يناير الجاري، أعلنت الكويت عشية القمة الخليجية الـ41، توصل السعودية وقطر إلى اتفاق على إعادة فتح الأجواء والحدود البرية والبحرية بين البلدين، ومعالجة جميع المواضيع ذات الصلة.

وبعد يوم، أكدت القمة التي استضافتها السعودية إنهاء الأزمة الخليجية وطي صفحة الخلاف، مشددة على عدم المساس بسيادة أي دولة أو استهداف أمنها.

مكة المكرمة