سفارة الأسد في أبوظبي تفتح الباب أمام الناخبين السوريين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/9DmjrD

السفارات السورية في عدة دول دعت الناخبين لتسجيل أسمائهم

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 19-04-2021 الساعة 22:36

متى تم فتح باب تسجيل أسماء الناخبين في السفارات السورية؟

اليوم الاثنين، تمهيداً لتصويت السوريين بالخارج يوم 10 مايو.

متى ستجرى الانتخابات الرئاسية السورية؟

في 26 مايو المقبل، وتمنع الشروط المقيمين بالخارج من الترشح.

أعلنت سفارة النظام السوري في أبوظبي، اليوم الاثنين، فتح أبوابها أمام الناخبين السوريين لتسجيل أسمائهم للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في مايو المقبل.

وأمس الأحد، قرر برلمان النظام السوري إجراء الانتخابات الرئاسية في مايو، وقال رئيس البرلمان، حمودة صباغ، إن الانتخابات ستعقد في 26 مايو المقبل، وإن فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية سيكون من يوم الاثنين.

ودعا صباغ الراغبين في الترشح إلى تقديم طلباتهم إلى المحكمة الدستورية العليا خلال 10 أيام. وحدد موعد الاقتراع للسوريين بالخارج في 20 مايو المقبل.

وفتحت السفارات السورية في عدة دول أبواب التسجيل للسوريين الراغبين بالتصويت في الانتخابات الرئاسية المقبلة وفقاً لأحكام قانون الانتخابات العامة لعام 2014 وتعديلاته.

وذكرت السفارة في إعلان لها أنه تحضيراً للانتخابات الرئاسية المرتقبة تقوم السفارة السورية في أبوظبي والقنصلية العامة في دبي بتحضير القوائم الانتخابية للمواطنين السوريين المقيمين والموجودين في دولة الإمارات.

وطلبت السفارة من المواطنين السوريين الراغبين بالمشاركة في الانتخاب، ممن أتموا سن الثامنة عشرة من العمر أو تجاوزوها بتاريخ الانتخاب، تسجيل أسمائهم، وذلك قبل تاريخ الـ 25 من أبريل 2021.

وتنص قواعد الانتخابات السورية على أن يكون المرشح للرئاسة قد عاش في سوريا في السنوات العشر الأخيرة على الأقل، بما يمنع عملياً أي شخصية معارضة بارزة في المنفى من الترشح للمنصب.

وتأتي الانتخابات الرئاسية، الثانية منذ بدء النزاع عام 2011، والتي تجري كل 7 سنوات، في وقت تشهد البلاد أزمة اقتصادية خانقة، وبعد أن استعادت القوات الحكومية بدعم عسكري روسي وإيراني مساحات واسعة.

ولم يعلن رئيس النظام بشار الأسد (55 عاماً)، الذي يحكم البلاد منذ عام 2000، حتى الآن رسمياً ترشحه للانتخابات.

وفاز الأسد في الانتخابات الرئاسية الأخيرة في يونيو 2014، بنسبة تجاوزت 88 بالمئة، بحسب الإعلان الرسمي.

وتنص المادة 88 من الدستور، الذي تم الاستفتاء عليه في 2012، على أن الرئيس لا يمكن أن ينتخب لأكثر من ولايتين كل منهما 7 سنوات.

لكن المادة 155 توضح أن هذه المواد لا تنطبق على الرئيس الحالي؛ إلا اعتباراً من انتخابات 2014.

ووصف نصر الحريري، رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، ومقره إسطنبول، تحديد موعد الانتخابات بـ"المسرحية".

وكتب الحريري على تويتر أنه "يؤكد بؤس هذا النظام واستمراره في الانفصال عن واقع الشعب السوري".

وخلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، الشهر الماضي، قالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، ليندا توماس غرينفيلد: إن "هذه الانتخابات لن تكون حرة ولا نزيهة".

وأحيت أبوظبي علاقاتها الدبلوماسية مع نظام الأسد عام 2018، وأعادت فتح سفارتها في دمشق بعد سبع سنوات من الإغلاق.

مكة المكرمة