سفارة فلسطين في بيروت تنفي تعرّض موكب عباس لإطلاق نار

زيارة عباس إلى بيروت استمرت 3 أيام

زيارة عباس إلى بيروت استمرت 3 أيام

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 26-02-2017 الساعة 14:23


نفت مصادر في السفارة الفلسطينية في لبنان، الأحد، تعرّض موكب الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، لإطلاق رصاص، السبت، في العاصمة بيروت، التي غادرها بعد زيارة استمرت ثلاثة أيام، بحسب وسائل إعلام فلسطينية.

ووقت ورود هذا الخبر، أكّدت السفارة أن عباس أصبح خارج الأراضي اللبنانية، وفي طريقه إلى جنيف السويسرية؛ لإلقاء كلمة أمام مجلس حقوق الإنسان.

ووصل عباس إلى جنيف، الأحد، برفقة وزير الخارجية، رياض المالكي، والناطق الرسمي باسم الرئاسة، نبيل أبو ردينة، وسفير دولة فلسطين لدى سويسرا، إبراهيم خريشي، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا).

اقرأ أيضاً :

الملك سلمان يصل ماليزيا ضمن جولة آسيوية تشمل 7 دول

من جهة أخرى، نقلت وسائل إعلام فلسطينية عن مصادر أمنية، أن خبر استهداف موكب عباس عارٍ عن الصحة، ووصفت هذه الأنباء بأنها "مُغرضة ومشبوهة، هدفها التشويش على الزيارة الناجحة للرئيس في لبنان على مدار الأيام الثلاثة".

وكانت وسائل إعلام لبنانية محلّية قالت إن موكب عباس تعرّض لإطلاق نار عند مغادرته العاصمة اللبنانية بيروت، عقب انتهاء زيارة التقى خلالها كلاً من الرئيس اللبناني ميشال عون، ورئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، ورئيس الحكومة سعد الحريري.

يأتي ذلك في الوقت الذي تجدّدت فيه الاشتباكات في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين، حيث أصيبت امرأة ورجل بجروح في اشتباكات مسلّحة شهدها المخيم، السبت.

وشهد المخيم عمليات قنص ورشقات نارية متلاحقة من منطقة البركسات على حي الصفصاف في الشارع الفوقاني.

وكان عباس اقترح على المسؤولين اللبنانيين أن يتولّى الجيش اللبناني ضبط الأوضاع الأمنية في المخيمات الفلسطينية.

مكة المكرمة