سفير أبوظبي يغادر المغرب بـ"طلب سيادي عاجل"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GmWKRA

العلاقات الإماراتية المغربية تدخل أزمة دبلوماسية جديدة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 23-04-2019 الساعة 06:14

كشفت وسائل إعلام مغربية عن أزمة دبلوماسية حادة بين الرباط وأبوظبي؛ تمثلت بمغادرة السفير الإماراتي في الرباط، علي سالم الكعبي، المغرب بناء على "طلب سيادي عاجل" من أبوظبي.

وبحسب ما أوردته وكالة "الأناضول" للأنباء، نقلاً عن وسائل إعلام محلية بينها صحيفة "أخبار اليوم"؛ فإن الكعبي غادر الأراضي المغربية الأسبوع الماضي عائداً إلى بلاده بشكل مفاجئ.

وأشارت الصحيفة المغربية إلى أن السفير الإماراتي الذي لم يمض على تعيينه عام واحد غادر بناء على طلب سيادي مستعجل، من دون توضيح الأسباب.

ولم يصدر تعليق رسمي سواء من قبل السلطات المغربية أو الإماراتية على هذه الأنباء.

وكان وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، قد أجرى في 8 أبريل الجاري جولة خليجية شملت الكويت والبحرين وقطر، ولم تشمل الإمارات.

وخلال الأزمة الخليجية اختار المغرب التزام الحياد، وعرض القيام بوساطة بين دول الحصار (الإمارات والسعودية والبحرين إلى جانب مصر)، وبين قطر.

وشهدت العلاقات بين البلدين توترات في الآونة الأخيرة؛ على خلفية ما نشرته وسائل إعلام سعودية تبث من الإمارات بشأن الصحراء الغربية، حيث استدعى البلدان في فبراير الماضي سفيريهما للتشاور.

مكة المكرمة