سفير سعودي سابق: لبنان بحاجة لإعادة هيكلة سياسية ووجوه جديدة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/rqP2qM

سفير السعودية الأسبق في لبنان علي عسيري

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 10-08-2020 الساعة 22:42

قال السفير السعودي الأسبق في لبنان علي عواض عسيري، الاثنين، إن "حزب الله" وحلفاءه (الرئيس ميشال عون ووزير الخارجية الأسبق جبران باسيل) يتحملون مسؤولية كل ما حدث في لبنان منذ رحيل سعد الحريري عن الوزراة، داعياً اللبنانيين إلى إعادة القوى السياسية التي وصفها بالـ"نزيهة" للمشهد.

ودعا عسيري في مداخلة مع قناة "العربية" السعودية، اللبنانيين إلى إعادة القوى السياسية "النزيهة"، ومنحها فرصة تقديم وجوه جديدة للحكم، مطالباً إياهم بالاستعانة بالمجتمع الدولي في إعادة تشكيل الدوائر الحكومية التي مزقتها الطائفية ومن بينها القضاء.

وقال عسيري إن لبنان بحاجة لإعادة هيكلة إدارية وسياسية بعيداً عن الطائفية، مؤكداً أن "حزب الله هو من يقف أمام هذه الطموحات، لأنه بات دولة داخل الدولة"، حسب قوله.

وتابع: "اللبنانيون لم يتعلموا من درس ياسر عرفات والنظام السوري، اللذين لعبا دوراً سياسياً سلبياً في حكم لبنان"، مضيفاً: "حان الوقت لأن يحكم اللبنانيون أنفسهم بأنفسهم عبر تغيير الحكومة والبرلمان".

وتأتي تصريحات المسؤول السعودي السابق بعد ساعات قليلة من استقالة حكومة حسان دياب على خلفية الانفجار الذي وقع، الأسبوع الماضي، في مرفأ بيروت وأوقع عشرات القتلى وآلاف الجرحى فضلاً عن خسائر مادية جسيمة.

ويعيش لبنان منذ عشرة أشهر على وقع احتجاجات سياسية كبيرة على تدخل حزب الله في إدارة البلاد وفرض سيطرته على كل مكونات الحكم، وعزله لبنان عن محيطه العربي وتحويله إلى أداة في يد إيران، كما يقول المتظاهرون.

مكة المكرمة