سفير عُمان في فرنسا: ليس من مصلحتها تأجيج الصراع باليمن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/e2DkMm

أكّد أن بلاده ليس من مصلحتها أن تؤجج الصراع في اليمن

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 17-11-2020 الساعة 22:15

قال سفير سلطنة عُمان في فرنسا غازي الرواس، يوم الثلاثاء، إن الاتهامات التي تطال بلاده بفتح حدودها لتهريب الأسلحة الإيرانية إلى الحوثيين "صادرة من عقول مريضة".

وأوضح الرواس، في تصريحات أدلى بها لبرنامج "ساعة خليجية" لإذاعة "مونت كارلو" الدولية، أن بلاده ليس من مصلحتها أن تؤجج الصراع في اليمن.

ولفت إلى أن بلاده فتحت بابها لليمنيين، وهو الباب الوحيد الذي تدخل منه المساعدات والمعونات والغذاء وخروج اليمنيين ودخولهم عن طريق البوابة العُمانية.

وأردف أن البوابة العمانية "بوابة خير وليست بوابة شر"، مشيراً إلى أن بلاده "لم ولن ترسل الأسلحة وإنما ترسل إشارات سلام ومحبة، وهذا الموضوع تم إنكاره على مستوى المجتمع الدولي والمنظمات الدولية".

وبيّن الدبلوماسي العُماني أن الاتهام لبلاده "جاء من صحف صفراء حتى ليست محسوبة على أحد".

ولا تعد سلطنة عُمان طرفاً في الحرب الجارية على الأرض اليمنية منذ حوالي ستة أعوام، وقادت وساطات لإنهاء الصراع الدامي.

ومنذ 2014، يعيش اليمن على وقع حرب أهلية بين القوات الحكومية المدعومة من الرياض والحوثيين المدعومين من إيران، الذين يسيطرون على محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر 2014.

ويدعم تحالف عسكري عربي تقوده السعودية، منذ مارس 2015، القوات اليمنية بمواجهة الحوثيين.

وأدت الحرب إلى واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم، حيث بات 80% من السكان بحاجة إلى مساعدات، ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة، بحسب الأمم المتحدة.

مكة المكرمة