سفير قطري: زيارة ملك الأردن لقطر تتويج للعلاقات بين البلدين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Pv4xjV

لقاء سابق يجمع أمير قطر بالعاهل الأردني

Linkedin
whatsapp
الأحد، 10-10-2021 الساعة 11:09

متى يبدأ ملك الأردن زيارته للدوحة؟

الثلاثاء المقبل.

- ماذا قال سفير قطر عن العلاقات بين بلاده والأردن؟

يوجد تنسيق وتشاور بين البلدين في أعلى مستوياته.

أشاد سفير دولة قطر لدى المملكة الأردنية الهاشمية الشيخ سعود بن ناصر بن جاسم آل ثاني، بالعلاقات الثنائية بين بلاده والمملكة، مؤكداً أن زيارة  العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني المرتقبة للدوحة تأتي تتويجاً لهذه العلاقات.

جاء ذلك في حديث موسع لسفير دولة قطر لدى الأردن نشرته صحيفة "الرأي" الأردنية اليوم الأحد، تعليقاً على زيارة العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني لقطر، يوم الثلاثاء المقبل، حيث سيلتقي أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وقال السفير القطري، في معرض رده على سؤال يتعلق بالزيارة المرتقبة للعاهل الأردني إلى قطر: إنها تأتي "تتويجاً لمسيرة العلاقات الثنائية بين القائدين والبلدين الشقيقين وتتويجاً لمسار التنسيق والتشاور بين البلدين تجاه مختلف القضايا، خصوصاً أن المنطقة تشهد عديداً من التغيرات التي تتطلب العمل الدؤوب من أجل استفادة المنطقة وشعوبها منها".

وأعرب السفير القطري عن ترحيب قطر وقيادتها وشعبها بزيارة العاهل الأردني، مبيناً: "نحن مسرورون بهذه الزيارة الملكية وبما سينجم عنها من خير وزيادة في أوجه التعاون بين البلدين بمجالات جديدة وواعدة".

وأضاف: إن "هناك لقاءات عديدة جمعت بين كبار المسؤولين في البلدين خلال الشهور السابقة؛ للتباحث حول عديد من القضايا الثنائية بين البلدين، وبالطبع فإنها تشكل حلقة مهمة في مسار هذا اللقاء الذي يمكن أن نصفه بلقاء قمة أخوية".

وأشار الشيخ سعود بن ناصر بن جاسم آل ثاني، إلى وجود تنسيق وتشاور بين البلدين في أعلى مستوياته حول مختلف القضايا المحورية، مؤكداً أن هناك توافقاً عاماً في مواقف البلدين تجاه هذه القضايا وسبل التعامل معها.

ووصف مستوى العلاقات الثنائية بأنها "في أعلى مستوياتها"، مشيراً إلى أن هذه العلاقات استمرت خلال السنوات الماضية، في المضي بوتيرة متصاعدة، وتوسعت خلالها أوجه التعاون المشترك، وشملت مجالات جديدة.

وأشار في هذا الصدد إلى التوقيع على عديد من الاتفاقيات في المجالات الثقافية والتعليمية والقانونية والجمارك وغيرها من المجالات الأخرى، مضيفاً: "كما تنامت أوجه التعاون وتبادل الخبرات بين البلدين وهي مرشحة للزيادة والتقدم".

وأكد الشيخ سعود آل ثاني أن العلاقات القطرية الأردنية تسير باتجاه مزيد من التعاون والتكامل في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والسياسية وفي مختلف المجالات.

ولفت إلى وجود ما يزيد على 60 ألف أردني في قطر، إضافة إلى تنامي التبادل التجاري وتبادل الخبرات ورغبة القيادتين وتناغم ثوابت السياسة الخارجية للبلدين تجاه القضايا الرئيسة والمشتركة.

وأشاد السفير بالكفاءات والخبرات الأردنية المتميزة التي تعمل في قطر، مثمناً تعاون الحكومة الأردنية ووزارة العمل في تطوير التعاون المشترك بين البلدين.

كما ذكر أن دولة قطر تسعى دائماً إلى توسيع آفاق مستوى التعاون الرياضي بين جميع دول العالم، مؤكداً تطلعات الدوحة لبناء تعاون رياضي مشترك مع الأردن، بهدف توفير أرضية قوية لإنجاح ملف كأس العالم 2022، التي تقام للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط والعالم العربي.

جدير بالذكر أن العلاقات القطرية الأردنية مستمرة في التطور، وتجاوزت الاستثمارات القطرية في الأردن حاجز 4.5 مليار دولار، في مختلف القطاعات من العقارات إلى الفنادق والخدمات السياحية والبنوك والصحة والطاقة.

وكان أمير قطر الشيخ تميم بن حمد، زار الأردن في العام 2020، ووجّه بتوفير 10 آلاف فرصة عمل للأردنيين.

وتمتلك الدوحة استثمارات صناعية ومشتقات نفطية، منها 550 مليون دولار للقطاع الخاص القطري، و950 مليوناً في السوق المالي وبورصة عمّان، فيما تتوزع بقية الاستثمارات على قطاعات متنوعة.

وساعد تنوع الاستثمارات القطرية في توفير فرص عمل للأردنيين وتشغيل الأيدي العاملة، خاصةً قطاع البنوك والقطاع الطبي والقطاعات السياحية والفنادق، ورفد خزينة المملكة بإيرادات ضريبية.

ومنتصف أغسطس 2021، قال خليفة بن خميس المسلماني، نائب رئيس مجلس الأعمال القطري الأردني في غرفة تجارة وصناعة قطر، في تصريحات صحفية، إن استثمارات بلاده مرشحة للارتفاع خلال الفترة المقبلة.

مكة المكرمة