سفير قطر بالسودان يرد على أنباء توتر العلاقة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GwP8rX

السفير القطري في الخرطوم عبد الرحمن بن علي الكبيسي (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 18-03-2019 الساعة 20:25

نفى السفير القطري في الخرطوم، عبد الرحمن بن علي الكبيسي، وجود أي توتر للعلاقات بين بلاده والسودان، وذلك رداً على على ما راج مؤخراً في بعض الصحف السودانية ومواقع التواصل الاجتماعي حول هذا الموضوع.

ووصف السفير، في حوار مع صحيفة "الانتباهة" المقربة من السلطات السودانية، علاقات السودان وقطر بأنها "فوق الممتازة"، مستدلاً بانعقاد اللجنة الوزارية المشتركة العليا بين البلدين الأسبوع المقبل في الدوحة، برئاسة رئيسي الوزراء في البلدين.

وكذب السفير القطري ما أشيع حول مغادرة الطلاب القطريين السودان، مبيناً أنهم في إجازة عادية.

ونفى السفير أيضاً طلب بلاده مغادرة القطريين السودان مبيناً أن "هذه شائعة (...)، أؤكد مرة أخرى أنه لا يوجد شيء، والأمور كلها ممتازة وطبيعية".

الكبيسي أكد، في إطار تعليقه على تحركات الدوحة بوصفها وسيطاً للتفاوض مع حركات "دارفور"، أن "هناك تحركات (قطرية)، والاجتماعات متواصلة بين الطرفين، خاصة مع الفصائل التي لم توقع (على وثيقة الدوحة للسلام في دارفور)"، مبيناً أن "قطر تهتم بالملف وتتابعه".

من جانب آخر نفى الكبيسي وجود تأثير للسياسة على إعلان الخطوط القطرية توقف رحلاتها من وإلى الخرطوم، مؤكداً أن الأمر يعود لأسباب تجارية بحتة لا سياسية.

وراج حديث عن اعتزام الدوحة سحب سفيرها من الخرطوم بعد وقف رحلات الخطوط القطرية، دون توضيح هذا الإيقاف من أي جانب من البلدين.

وكانت الخطوط الجوية القطرية أعلنت تعليق رحلاتها المجدولة من وإلى السودان ابتداءً من مطلع أبريل المقبل "لحين إشعار آخر"، وفي أواخر يناير الماضي أعلنت "القطرية" تقليص رحلاتها إلى السودان وإيقاف بيع التذاكر من الخرطوم؛ من جراء الوضع الاقتصادي المتردي.

الشركة عزت قرار التعليق المؤقت لأسباب تجارية، وأوصت المسافرين الذين حجزوا رحلات على طائراتها بالتواصل معها من أجل تعويضهم، ثم أعلنت الخطوط قبل أيام تعليق رحلاتها لعدد من الدول الأفريقية لأسباب تجارية أيضاً.

مكة المكرمة