سفير قطر في واشنطن: دول الحصار ترفض حل الأزمة الخليجية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/RAENW5

الشيخ مشعل بن حمد آل ثاني السفير القطري في أمريكا

Linkedin
whatsapp
الخميس، 25-06-2020 الساعة 22:57

- ماذا قال السفير القطري بشأن رأي واشنطن في الأزمة الخليجية؟

أدركت الإدارة الأمريكية أن هناك شيئاً خاطئاً، وأن ما تزعمه دول الحصار غير صحيح.

كيف وصف العلاقات القطرية الأمريكية؟

وصف العلاقات القطرية الأمريكية بأنها مستمرة في التطور.

قال الشيخ مشعل بن حمد آل ثاني، سفير دولة قطر لدى الولايات المتحدة الأمريكية، إن الوساطة الكويتية بقيادة الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، والجهود الأمريكية لإنهاء الأزمة الخليجية، لم تتوقف وتواصل الدفع باتجاه إيجاد حل.

وأضاف الشيخ مشعل بن حمد آل ثاني، خلال حديث مع برنامج Al-Monitor Podcast، اليوم الخميس، أن زيارة أحمد ناصر الصباح، وزير الخارجية الكويتي، إلى قطر، وزيارة الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، وزير خارجية قطر، إلى الكويت، بالإضافة إلى الجهود الأمريكية، قوبلت لسوء الحظ برفض دول الحصار.

وبين أن "اقتصاد قطر اليوم أقوى مما كان عليه قبل ثلاث سنوات، والدليل هو تقرير البنك الدولي الذي قال إن الاقتصاد القطري ينمو وسوف يستمر بالنمو على عكس اقتصاد دول الحصار، وقطر اليوم أكثر استقلالية، وأمنها الغذائي أفضل".

وأوضح أن "دول الحصار حاولت مع قدوم إدارة أمريكية جديدة، أن تضلل تلك الإدارة عبر مشاركتها معلومات مزيفة عن الأنشطة القطرية".

واستدرك قائلاً: "لكن بعد أسابيع فقط أدركت الإدارة الأمريكية أن هناك شيئاً خاطئاً، وأن ما تزعمه تلك الدول غير صحيح، وبدأت بعدها في الدفع نحو المصالحة والحوار بين قطر ودول الحصار"، وأشار إلى أن "تلك الجهود كانت تصطدم بمعارضة من هذه الدول".

من جانب آخر وصف سفير قطر العلاقات القطرية الأمريكية بأنها مستمرة في التطور، مضيفاً في هذا الشأن: "رأينا العديد من المبادرات على الصعيد السياسي والاقتصادي (بين البلدين)".

وتابع: "أعتقد أن أحد أهم النجاحات التي تم تحقيقها هو الحوار الاستراتيجي بين البلدين الذي تم عقده عام 2018، وهو ما يبين قوة العلاقات القطرية الأمريكية".

وأعرب سفير قطر عن تقدير بلاده لـ"الدور الذي تقوم به أمريكا لحفظ الاستقرار في إقليمنا"، مؤكداً "سوف نستمر بالعمل معها".

ووصف العلاقات التي تربط الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر والرئيس الأمريكي دونالد ترامب بـ"القوية"، مبيناً أنهما "يتشاوران بشكل منتظم حول العديد من القضايا، والرئيس ترامب يقدر الدور الذي قام به سمو الأمير وقطر فيما يتعلق بتوقيع اتفاق السلام في أفغانستان".

مكة المكرمة