سفير مصر في قطر: نحن في بداية طريق واعد لتعزيز التعاون

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/7nYYqj

الشربيني: وجدت كل الترحيب وحسن الاستقبال من القطريين (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
الأحد، 12-12-2021 الساعة 09:57
- ماذا قال السفير عن العلاقات الحالية بين قطر ومصر؟
  • بداية لانطلاقة طموحة للارتقاء بأطر التعاون في المجالات كافة.
  • يوجد مناخ جديد للتعاون ومُقدمة لزيارات مهمة ومشاريع مشتركة.
- ماذا عن التعاون الاقتصادي؟
  • وجود اهتمام كبير بزيادة التعاون الاقتصادي وتوسيع الاستثمارات القطرية في مصر.
  • هناك اهتمام بإزالة أيّة عقبات أمام الصادرات المصرية ووصولها إلى السوق القطري.

أعرب السفير المصري لدى قطر، عمرو الشربيني، عن رغبة بلاده في تطوير التعاون بين القاهرة والدوحة في المجالات كافة، مؤكداً وجود اهتمام كبير بزيادة التعاون الاقتصادي وتوسيع الاستثمارات القطرية في مصر.

وفي حوار مع صحيفة "الراية" القطرية، نُشر اليوم الأحد، أشاد عمرو الشربيني بالعلاقات الأخوية التاريخية بين قطر ومصر، وهو ما مكّنهما من تجاوز تحديات الفترة الماضية، مؤكداً الانطلاقة الجديدة للعلاقات والآفاق الواعدة للتعاون؛ بما يحقق المصالح المشتركة لشعبي البلدين الشقيقَين.

وقال إن المرحلة الحالية تشكل بداية لانطلاقة طموحة للارتقاء بأطر التعاون في المجالات كافة، حيث يجري التأسيس لمرحلة جديدة للعلاقات ترسخ روابط الأخوة والصلات التاريخية بين البلدين والشعبين الشقيقين.

ولفت إلى أنه عقب قمة العُلا انتقل البلدان إلى مرحلة جديدة، تقوم على المصالح المُشتركة والاحترام المتبادل، مؤكداً أن الدوحة والقاهرة قادرتان على عمل الكثير معاً لإعادة العلاقات إلى سابق عهدها وبدء صفحة جديدة.

وأضاف: "نحن في بداية طريق واعد لتعزيز التعاون في مختلف المجالات، حيث توجد إرادة سياسية مشتركة ونتطلع  إلى العمل معاً يداً بيد، لإقامة أفضل العلاقات في إطار الأسرة العربية الواحدة".

وأشار الشربيني إلى أن الزيارات على الجانبين تأتي تعبيراً عن المناخ الجديد للعلاقات القطرية المصرية، ومقدمة لزيارات أخرى مهمة ومشاريع مشتركة للتعاون.

وتابع: "لدينا رغبة صادقة في تطوير التعاون مع قطر وتعزيزه في المجالات كافة، وهناك دعوات رسمية متبادلة تم توجيهها لتبادل الزيارات بين البلدين".

وأوضح الشربيني أن التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين لم يتوقف، لكنه بحاجة إلى دفعة؛ لزيادته وتوسيعه، لافتاً إلى وجود اهتمام كبير بزيادة التعاون الاقتصادي وتوسيع الاستثمارات القطرية في مصر التي تشهد نهضة اقتصادية كبيرة.

كما أشار إلى مجالات واعدة للتعاون الاستثماري في البناء والسياحة والصناعة والزراعة والطاقة، مع فتح آفاق لوجود وعمل الشركات المصرية، واهتمام بإزالة أيّة عقبات أمام الصادرات المصرية ووصولها إلى السوق القطري.

وحول استضافة قطر مونديال 2022، قال الشربيني: "إنني أشعر كأي عربي بالاعتزاز لتنظيم كأس العالم للمرة الأولى في دولة عربية شقيقة"، معرباً عن ثقته بقدرة قطر على استضافة وإنجاح البطولة، فيما شدد على أهمية الدور الكبير الذي تلعبه الجالية المصرية في دعم العلاقات بين البلدين.

وشهدت العلاقات القطرية المصرية تطوراً ملموساً منذ إعلان المصالحة الخليجية في قمة "العُلا" التي استضافتها السعودية مطلع العام الحالي.

وتبادل البلدان السفراء، كما تبادل مسؤولو البلدين الزيارات، وعقدت اللجنة المشتركة عدة جلسات، ووضعت النقاط الرئيسة لحل الخلافات العالقة بين القاهرة والدوحة، في الاجتماع الأخير الذي عُقد في الدوحة خلال سبتمبر الماضي.

وسبق أن وجّه أمير قطر دعوة رسمية إلى الرئيس المصري لزيارة الدوحة، وقد رد الأخير بدعوة أمير قطر رسمياً لزيارة القاهرة.

ومنتصف نوفمبر الماضي، وقّعت الدوحة اتفاقاً مع القاهرة لتوريد الوقود ومواد البناء الأساسية إلى قطاع غزة.