سلامة: محادثات وقف إطلاق النار في ليبيا إيجابية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/RnkvxQ

سلامة متفائل بعودة الوفاق لطاولة الحوار

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 22-02-2020 الساعة 08:50

قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا، غسان سلامة، إن محادثات وقف إطلاق النار بين الطرفين المتحاربين تسير في "الاتجاه الصحيح"، وإنه "يواجه عقبات" تتعلق بانتهاكات حظر الأسلحة والهدنة التي أعلنت الشهر الماضي.

وأضاف سلامة في مقابلة مع وكالة "رويترز"، الجمعة، خلال استراحة من المحادثات العسكرية في جنيف، والتي استؤنفت بعدما انسحبت منها الحكومة المعترف بها دولياً في طرابلس؛ بعد أن قصفت قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر ميناء العاصمة.

وقال سلامة: "المسألة ليست أن طرفاً عاد. المسألة أن طرفاً عاد بنية المضي قدماً، وهذا أمر مختلف"، متسائلاً: "هل نمضي في الاتجاه الصحيح؟ قناعتي أننا كذلك".

وتدعم تركيا حكومة الوفاق الوطني في طرابلس لصد هجوم قوات حفتر المتمركزة في شرقي البلاد والمدعومة من الإمارات ومصر.

وقال خليفة حفتر لوكالة الإعلام الروسية للأنباء في وقت سابق، إن وقف إطلاق النار ممكن إذا توقف الأتراك عن دعم حكومة الوفاق الوطني.

ولدى سؤال سلامة عن شروط حفتر وعما إذا كان الطرف الآخر مستعداً لقبول هذه المطالب، قال: "أعتقد أن هذه المطالب معقولة، وأعتقد أن الطرف الآخر يراها معقولة أيضاً. السؤال الآن هو متى وما هو المقابل؟ هذا هو التفاوض".

وقال سلامة إنه يتوقع انعقاد المحادثات السياسية في جنيف، يوم الأربعاء المقبل، لكنه يعمل على إجراءات لبناء الثقة.

وقال سلامة: "نحاول بالتوازي جعل السفر الجوي أكثر أمناً في ليبيا، لا سيما من مطار معيتيقة وكذلك مصراتة. نحاول أيضاً إعادة فتح الميناء حتى يكون ميناء آمناً".

وأضاف: "نحاول أيضاً المساعدة في تبادل السجناء بين الطرفين".

وأوضح سلامة أنه ما يزال يجري محادثات مكوكية في جلسات منفصلة مع مسؤولي حكومة الوفاق الوطني وحفتر بدلاً من اجتماعهما سوياً.

وأضاف أن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، سيكون في جنيف يوم الاثنين، ويتابع المفاوضات من كثب. وسيكون رئيس الوزراء الليبي فايز السراج، المدعوم من الأمم المتحدة، في المدينة أيضاً يوم الاثنين.

وقال سلامة: "نحن بالتأكيد حازمون في عزمنا على إطلاق العملية السياسية بالطريقة التي أطلقنا بها (المحادثات) الاقتصادية والعسكرية".

وكان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق قد علق مشاركته في مفاوضات اللجنة العسكرية المشتركة مع قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر (5+5)؛ رداً على قصف ميناء طرابلس أخيراً.

ونددت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا بشدة بالهجمات التي شنتها قوات حفتر على ميناء طرابلس، ودعت إلى وقف التصعيد والأعمال الاستفزازية، وحثت جميع الأطراف على استئناف الحوار.

والخميس الماضي، أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان محادثات مع رئيس حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دولياً فايز السراج في إسطنبول.

وقالت الرئاسة التركية -من دون ذكر تفاصيل- إن الاجتماع المغلق الذي عقد في قصر دولما بهجة على ضفاف البوسفور لم يكن مدرجاً ضمن جدول لقاءات أردوغان الرسمية.

وتأتي زيارة السراج إلى إسطنبول قبل أقل من 48 ساعة على زيارة أجراها اللواء المتقاعد خليفة حفتر إلى موسكو، حيث التقى وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، واتفق الطرفان على ضرورة تنفيذ قرارات مؤتمر برلين بشأن الأزمة الليبية.

مكة المكرمة