سلطات الاحتلال تطلق سراح الشيخ كمال الخطيب

خلال اعتقال الشيخ كمال الخطيب

خلال اعتقال الشيخ كمال الخطيب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 23-01-2018 الساعة 12:55


أفرجت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، مساء الثلاثاء، عن الشيخ كمال الخطيب، نائب رئيس الحركة الإسلامية داخل الأراضي المحتلة منذ عام 1948، والذي اعتقل صباح اليوم بعد مداهمة منزله في قرية كفر كنا.

وذكرت عائلة الشيخ الخطيب لـ "الخليج أونلاين" أنه تم مساء الثلاثاء الإفراج عن الشيخ كمال بعد ساعات من التحقيق معه، مشيرة إلى أنه تم إسقاط تهمة التواصل مع أحد أفراد حركة المقاومة الإسلامية "حماس".

وكان المحامي الفلسطيني خالد بارقة صرح سابقاً أن قوات الاحتلال قامت بتوقيف الشيخ الخطيب بمنزله بكفر كنا.

وكانت قوات الاحتلال قد سلمت الشيخ الخطيب قراراً سابقاً بتجديد منع دخوله للقدس المحتلة.

اقرأ أيضاً :

إضراب واعتقالات بالضفة والقدس تزامناً مع زيارة "بنس"

وأفادت مصادر صحفية بأن القرار يشمل منع الخطيب من دخول القدس والمسجد الأقصى، حيث يُمنع من دخول القدس المحتلة منذ نوفمبر 2015.

وسبق أن تعرض الخطيب للاعتقال والاستدعاء عدة مرات، كما منع من السفر، وأبعد وقيادات أخرى من الحركة الإسلامية عن المسجد الأقصى؛ لدورهم في التصدي لسياسات التهويد الصهيونية ضده.

وكان الشيخ الخطيب يتولى في السابق موقع نائب رئيس الحركة الإسلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، التي يترأسها الشيخ رائد صلاح المعتقل في السجون الإسرائيلية حالياً.

ويعد الشيخ من القيادات الإسلامية البارزة في الداخل الفلسطيني.

يشار إلى أن قوات الاحتلال تعتقل منذ 15 أغسطس الماضي الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية، حيث لا زال يخضع للعزل الانفرادي وتأجيل المحاكمات؛ بحجة إدانته بالتحريض على العنف والعنصرية.

مكة المكرمة