سلطان عُمان وزعماء عرب يتوافدون إلى الكويت للتعزية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/JpA5Yr

أمير الكويت الجديد في استقبال سلطان عُمان

Linkedin
whatsapp
الخميس، 01-10-2020 الساعة 11:28

من أبرز القادة الذين يصلون إلى الكويت للتعزية بوفاة أميرها؟

السلطان العُماني هيثم بن طارق وملك الأردن عبد الله الثاني.

من من الزعماء العرب شارك بالصلاة على الأمير الراحل؟

أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وصل إلى دولة الكويت، اليوم الخميس، عدد من الزعماء والقادة العرب يتقدمهم السلطان العُماني هيثم بن طارق، للتعزية بوفاة أمير البلاد الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

وذكرت وكالة الأنباء العُمانية أن السلطان العُماني "غادر السلطنة صباح الخميس، متوجهاً إلى دولة الكويت الشقيقة لتقديم واجب العزاء في وفاة المغفور له بإذن الله تعالى أمير الكويت الراحل".

وأشارت الوكالة إلى أنه يرافق السلطان في زيارته عدد من المسؤولين البارزين مثل فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء، وفاتك بن فهر آل سعيد المبعوث الخاص للسلطان، وتيمور بن أسعد آل سعيد رئيس مجلس محافظي البنك المركزي العماني، وخالد بن هلال البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني، بالإضافة إلى وزير الخارجية بدر بن حمد البوسعيدي، ووزير الداخلية حمود بن فيصل البوسعيدي، وآخرين.

وأفادت وسائل إعلام كويتية أن من بين من وصل إلى الكويت، يوم الخميس، كل من ملك الأردن عبد الله الثاني، والرئيس العراقي برهم صالح، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

كما وصلت وفود أخرى إلى الكويت، بينها وفد من السعودية يضم الأمير منصور بن متعب بن عبد العزيز مستشار الملك ووزير الدولة، والأمير عبد العزيز بن سلمان وزير الطاقة، والأمير سلطان بن سعد بن خالد سفير المملكة لدى الكويت، والأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبد العزيز وزير الدولة، والأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبد العزيز نائب أمير المنطقة الشرقية.

ولفتت الصحيفة إلى قدوم وفد آخر من مملكة البحرين برئاسة ولي العهد الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، في حين وصل نائب أمير قطر الشيخ عبد الله بن حمد آل ثاني للتعزية أيضاً.

وكان أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الزعيم العربي الوحيد الذي حضر مراسم جنازة الأمير الراحل، أمس الأربعاء، في خطوة تشير إلى عمق العلاقات بين الجانبين.

ويوم الثلاثاء، أعلن الديوان الأميري الكويتي وفاة أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، بالولايات المتحدة حيث كان يعالج، عن عمر ناهز 91 عاماً.

وأدى الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، شقيق الراحل، الأربعاء، اليمين الدستورية أميراً للكويت، خلفاً له، مؤكداً الاستمرار على مسيرته.

وظهر الأربعاء، أقيمت مراسم صلاة الجنازة على جثمان الأمير الراحل ووُري جثمانه الثرى في مقبرة "الصليبيخات"، التي تضم العديد من أمراء الكويت السابقين.

مكة المكرمة